التخطي إلى المحتوى

قدمت مجموعة إنفيديا توقعات أكثر تشاؤما للإيرادات في الربع الثاني من سنتها المالية مقارنة مع توقعاتها السابقة بسبب النمو الأضعف في صناعة ألعاب الفيديو.

وخفضت شركة تصنيع الرقائق المعروفة ببطاقاتها المستخدمة في أجهزة ألعاب الكومبيوتر توقعاتها لإيرادات الربع الثاني 19% إلى 6.7 مليار دولار.

يأتي ذلك وسط تأثر شركات ألعاب الفيديو بتعطل سلاسل الإمداد خاصة إمدادات الرقائق من الصين بسبب الإغلاقات الناجمة عن كورونا إضافة إلى تراجع الطلب على ألعابها.

وأوضحت Nvidia أن إيرادات ألعاب الفيديو ستتراجع 33% مقارنة مع الفصل المماثل من العام الماضي إلى نحو ملياري دولار.

أما إيراداتها من الرقائق المستخدمة في مراكز البيانات فمن المتوقع أن تسجل زيادة بـ 61% على أساس سنوي إلى 3.8 مليارات دولار .