التخطي إلى المحتوى

قال بنك الاستثمار الأميركي Goldman Sachs اليوم الاثنين إن الأسباب التي تدفع أسعار النفط للارتفاع ما زالت قوية، حتى بافتراض حدوث صدمات سلبية، مع بقاء عجز في المعروض ةأكبر مما كان متوقعا في الأشهر القليلة الماضية.

وأضاف البنك أن توقعاته لأسعار خام برنت القياسي العالمي للربعين الثالث والرابع هذا العام تقع في نطاق بين 110 دولارات و125 دولارًا للبرميل مقابل 140-130 دولارًا للبرميل في تقديراته السابقة.

وأبقى على توقعاته للأسعار للعام 2023 عند 125 دولارًا للبرميل.

وقال البنك الأميركي إنه يتوقع أن ينمو الطلب العالمي على النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من 2022 وبمقدار مليوني برميل يوميا في 2023 .

 

مخاوف من احتمال حدوث ركود تسيطر على أسواق الطاقة وتكبح ارتفاعها، حيث أنهى النفط الأسبوع الماضي عند أدنى مستوى منذ فبراير 2022.

وانخفض خام نايمكس بنسبة 8% في الأسبوع الماضي ليصل إلى 89 دولاراً للبرميل بين انخفضت عقود خام برنت بنسبة 11% لتستقر عند 94.92 دولاراً للبرميل الواحد.

المخاوف من حدوث ركود تصاعدت بعد أن حذر بنك إنكلترا يوم الخميس من ركود طويل الأمد بعد أن قام بأعلى رفع لأسعار الفائدة منذ عام 1995.