التخطي إلى المحتوى

مشاركة أدوات النظافة الشخصية عادة غير صحية (Getty)

يتعلم غالبية البشر كيفية الاعتناء بأجسادهم في مرحلة مبكرة من حياتهم، لكن كثيرين يرتكبون أخطاء تبدو بسيطة خلال القيام بعادات النظافة الشخصية، مثل طريقة تنظيف الأسنان، أو قص الأظافر، وبعضها يمكن أن تكون سبباً مباشراً في الإصابة بأمراض يمكن الوقاية منها باتباع الطرق الصحيحة. في التالي 7 نصائح يفصّلها موقع “ستايل كرايز”: 

  • اترك أظافرك طويلة قليلاً حين قصها

يعتقد البعض أن الأظافر القصيرة ضرورية للنظافة الشخصية، في حين أن الأظافر القصيرة جداً، وخصوصاً أظافر القدمين، قد تؤدي إلى مشكلات في الجلد المحيط بها، وتزيد من نمو البكتيريا. إذا كنت ممن يشعرون بألم في القدمين عند المشي أو الركض، فقد يكون السبب هو طريقة قص الأظافر، وقد تتسبب المبالغة في قص أظافر اليدين في الإصابة بجروح مؤلمة.

يولي كثيرون اهتماماً بنظافة الأسنان، لكن البعض لا يعرفون طريقة التنظيف الصحيحة، والتي تستلزم اختيار فرشاة الأسنان وكذلك معجون التنظيف المناسبين، واتباع طريقة تنظيف أفقية، من أعلى إلى أسفل، وبالعكس، كما لا يدرك كثيرون أهمية تغيير فرشاة الأسنان بشكل دوري، إذ ينصح الأطباء أن لا تتجاوز فترة استخدام الفرشاة ثلاثة أشهر.

  •  لا تستخدم مقشر الوجه يومياً

صحيح أن تقشير الوجه يزيل خلايا الجلد الميتة، وينظفه بعمق، ويمنح الشخص بشرة ناعمة ونقية، إلا أنه ليس صحياً أن تمارسه يومياً، إذ يمكن أن يسبب التقشير المتكرر ضرراً أكثر من نفعه، فيهيج البشرة، أو يصيب الوجه بالتهابات تجعله يبدو أكثر احمراراً.

  •  أعواد تنظيف الأذنين خطر

الأذنان من بين الأعضاء ذاتية التنظيف، وهي لا تتطلب تنظيفاً خاصاً، وبالتالي فإن وضع أي شيء داخل أذنيك لإزالة شمع الأذن هي فكرة سيئة. الشمع مادة تنتجها الأذن لإبقائها رطبة، وأيضاً لحجز الشوائب، ما يعني أنها تؤدي وظيفة وقائية، والسبب الرئيسي الذي يجعله يشكل انسداداً هو دفعه إلى الداخل بواسطة الأعواد، أو غيرها. إذا كنت تريد إزالة شمع الأذن المتراكم، فعليك طلب مساعدة طبيب، فاستخدام الأعواد قد يتسبب أحياناً في تمزق طبلة الأذن.

  •  لا تشارك أدوات النظافة الشخصية

اسمها “أدوات النظافة الشخصية”، وبالتالي فإن مشاركتها مع آخرين هو أمر غير منطقي، ولا صحي، فغالبية تلك الأدوات تحتك بالبشرة أو تتلوث بالدم، وبالتالي يمكنها أن تنقل أنواع العدوى، أو البكتيريا، حتى لو كانت مستحضرات التجميل اليومية.

  •  عليك الاستحمام بعد التعرق مباشرة

ممارسة الرياضة ضرورية للحفاظ على صحة جيدة، لكن عليك الانتباه إلى أن الاسترخاء بملابسك المتعرقة بعد التمارين، أو الركض، يعني أن البكتيريا تحصل على مزيد من الوقت للبقاء على جلدك، كما يمكن للملابس المبللة بالعرق أن تؤدي إلى تهيج بشرتك. اغتسل فور الانتهاء من التمرين، وإذا لم يكن ذلك ممكناً، فقم بتغيير ملابسك بأخرى نظيفة.

  •  احرص على تنظيف الهاتف وجهاز التحكم عن بعد

بعض الأدوات التي تستخدمها يومياً يجب أن تضمها إلى روتين النظافة الشخصية، مثل الهاتف المحمول، وهاتف المنزل، وجهاز التحكم عن بُعد، وغطاء صندوق القمامة، ومفاتيح الإضاءة، وغيرها، هذه الأشياء تتعرض عادة للبكتيريا، وبعض أنواع البكتيريا، مثل فيروس الإنفلونزا الموسمية، قادرة على البقاء حية لمدة تقارب 48 ساعة، وبالتالي يمكنها إصابتك، ولذا عليك تنظيف تلك الأشياء بشكل متكرر.

 

(سلامة عبد الحميد)