التخطي إلى المحتوى

يعد استاد لوسيل تحفة معمارية خطفت أنظار الجماهير قبل انطلاق مونديال قطر 2022، بعدما انتهى العمل على بنائه، وأصبح جاهزاً لاستضافة مواجهات كأس العالم، حيث أقيمت عليه مواجهة بين ناديي العربي والريان، ضمن منافسات الأسبوع الثاني من دوري نجوم قطر.

واستطاع استاد لوسيل إجبار الجماهير الرياضية ووسائل الإعلام، على متابعة أخباره، بعدما بدأ العمل على بنائه، لكن هناك 5 معلومات عن أحد أجمل ملاعب كأس العالم 2022، التي ستقام في قطر لأول مرة في تاريخ الشرق الأوسط

التصميم

يتميز استاد لوسيل بتصميم فريد ومظهر خارجي يشبه الأواني الزخرفية، التي استمدت من القطع الفنية التي وجدت في أرجاء العالم العربي والإسلامي، حيث تتداخل الأضواء والظل في تصميمه الرائع، ما يجعله تحفة فنية.

السعة

تتسع مدرجات استاد لوسيل إلى 80 ألف مشجع، ومن الممكن أن تبلغ طاقته الاستيعابية ما يقرب من 86 ألف شخص، ما يجعله أحد أكبر الملاعب الثمانية، التي ستحتضن منافسات بطولة كأس العالم 2022 في قطر.

التجربة الفريدة

تنتظر الجماهير الرياضية خوض تجربة فريدة في استاد لوسيل، نظراً للتكنولوجيا الحديثة المستخدمة فيه، حيث قامت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بوضع أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا، في سبيل راحة المشجعين، الذين سيحضرون في منافسات كأس العالم 2022.

الاستدامة

يمثل استاد لوسيل مصدر إلهام لمشجعي كرة القدم، ونجوم اللعبة المستقبليين، وكل من يستمتع بالمرافق المجتمعية التي سوف يحتضنها الموقع عقب انتهاء البطولة، كما سيقدم دروساً يُستفاد منها في بناء الاستادات بالمستقبل.

سوف يصبح استاد لوسيل نموذجاً في التطوير المستدام للاستادات عبر اتباع ممارسات البناء الصديقة للبيئة، والحفاظ على الطاقة، والتبرع بمقاعده، والاندماج في مدينة نابضة بالحياة.

نهائي المونديال

قررت اللجنة المنظمة لمونديال قطر، اختيار استاد لوسيل، حتى يكون مسرحاً لنهائي بطولة كأس العالم 2022، الذي سيقام في الـ18 من شهر ديسمبر/كانون الأول القادم.