التخطي إلى المحتوى

غرّد الوزير السابق يوسف سلامه، اليوم الثلاثاء، على حسابه عبر “تويتر” كاتباً: “‏للعميل صفتان الخيانة والجبن”.

وأضاف، “‏لم يفاجئني وليد جنبلاط في موقفه الاخير بأن لبنان الماضي انتهى وأن لبنان السياحة والمصارف مزور، انضم الى موقعه الطبيعي، تخرج مع الحزب من مدرسة واحدة: المتاجرة بقضية فلسطين والعمل في خدمة أهداف إسرائيل بضرب أساسات الوطن”.

وختم بالقول: “التاريخ يشهد”.