التخطي إلى المحتوى

دبي في 4 أغسطس / وام / تمكن مركز دبي للإخصاب من تجديد الاعتماد
العالمي من الهيئة الكندية الدولية في مجال الصحة الإنجابية عن “الفئة
الماسية” ليكون بذلك المركز الحكومي الأول والوحيد على مستوى العالم
الذي يحصل على هذا الاعتماد للمرة الثانية على التوالي وذلك بعد تطبيق
كافة متطلبات الحصول على هذه الفئة التي تعد أعلى فئة تُمنح لمختبرات
مراكز المساعدة الطبية على الإنجاب.

ويعكس هذا الاعتماد الخدمات المتميزة التي يقدمها مركز دبي للإخصاب
المتماشية مع المعايير العالمية المطبقة في المراكز المتخصصة والتي
تساهم في تعزيز سلامه المرضى والتعامل الآمن مع العينات البشرية في جميع
مراحل العلاج بتقنيات المساعدة الطبية على الإنجاب.

 وأكد الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية
التخصصية بهيئة الصحة بدبي أهمية هذا الاعتماد ودوره الفاعل في تعزيز
القدرة التنافسية لمركز دبي للإخصاب كوجهة مثالية للمرضى من مختلف دول
العالم ..مشيراً إلى الجهود التي قامت بها فرق العمل المختلفة للحصول
على هذا الإنجاز وإعداد وتأهيل خدمات المركز للتوافق مع المعايير
العالمية لجودة وسلامة الخدمات الصحية في الهيئة الكندية الدولية وهو
الأمر الذي يؤكد التزام الهيئة بمواصلة تقديم خدماتها الصحية وفقاً
للمعايير العالمية المطبقة في هذا المجال.

وقال إن مركز دبي للإخصاب يعد أحد أهم المراكز الطبية التخصصية الرائدة
على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط في مجال تقديم خدمات
المساعدة الطبية على الحمل والإنجاب وهو من المراكز الرئيسية في الدولة
التي تساهم بمبادرات متنوعة لتحسين نتائج مؤشرات انخفاض الخصوبة لدى
مختلف الجنسيات من جميع أنحاء العالم حيث يطبق أفضل البروتوكولات
والممارسات العلاجية في مجال الإخصاب لرفع معدلات الحمل وتحسين الصحة
الإنجابية وبما يتجاوز النسب العالمية في هذا المجال.

من جانبها ذكرت هناء طحواره مديرة مركز دبي للإخصاب أن حصول المركز على
هذا الاعتماد جاء بعد اجتياز المركز كافة شروط ومتطلبات الحصول على هذا
الاعتماد بعد عملية التدقيق والمراجعة من قبل مجموعة من الخبراء
المتخصصين في مجال خدمات الإخصاب من الهيئة الكندية والتي ركزت على كافة
الجوانب المهنية التخصصية والتقنية والأجهزة والمعدات الطبية والتأكد من
مدى التزام المركز بتطبيق المعايير والشروط اللازمة للحصول على هذا
الاعتماد إضافة إلى تنفيذ برنامج الزيارات الميدانية لتقييم مدى جاهزية
مختبر  علم الأجنة في مقر المبنى الجديد للمركز والقيام بعقد ورش عمل
لشرح متطلبات ومعايير تجديد الاعتماد حيث ركزت الزيارات على التقييم
المبدئي لتجديد الاعتماد خلال شهر  فبراير الماضي والتقييم النهائي
وإصدار شهادة الاعتماد الدولي خلال شهر  يونيو  الماضي.

واستعرضت نتائج التقييم التي حصل عليها المركز والتي فاقت التوقعات
ومكنت المركز من الحصول على شهادة تميز ضمن ” فئة الألماس” بنسبة 98.8%
ولمدة الثلاث سنوات وذلك بعد حصوله على الاعتماد لأول مرة في عام 2016
..مشيرة إلى المعايير التي يركز عليها برنامج الاعتماد والتي تشمل
القيادة وجودة إجراءات العمل في مختبر الإخصاب وجودة وإجراءات العمل
لمختلف الخدمات في المركز بشكل عام وبما يضمن الارتقاء بجودة الخدمات
المقدمة وفق المعايير العالمية للحصول على الاعتراف العالمي.

وأوضحت أن التقييم ركز على مدى التزام المركز بتطبيق المعايير البالغ
عددها 484 معيارا حيث تمكن المركز من تحقيق أعلى مستوى لتطبيق معايير
القيادة بنسبة 100% البالغ عددها 112 معيارا وتحقيق أعلى مستوى لنتائج
تطبيق المعايير الفنية المرتبطة بجميع العلاجات وإجراءات العمل ومجالاته
في مختبر علم الأجنة التابع لمركز دبي للأخصاب لعدد 372 معيارا حيث حقق
المركز نتيجة بنسبة 97.60%.

ولفتت هناء طحوراه إلى أن معايير الهيئة الكندية تساعد مقدمي الخدمات
الصحية على تلبيه طلبات الإمتياز في مجال الصحة الإنجابية والحفاظ على
الجودة وسلامة المرضى وتحسين ورفع كفاءة الأداء العام لمختلف سياسات
العمل بجودة عالية وبما يساهم في تقليل مستوى المخاطر وضمان تأمين
متطلبات التعامل الآمن مع العينات البشرية أو الأجنة الملقحة بأعلى
مستوى من الحذر والأمان.

وام/حليمة الشامسي/رضا عبدالنور