التخطي إلى المحتوى

تُوفيت الممثلة الأميركية آن هيش التي نقلت الأسبوع الماضي إلى المستشفى في حال خطرة، بعد تعرّضها لحادث سير في لوس أنجليس، على ما أعلنت ناطقة باسمها.

وكانت الممثلة البالغة 53 عاماً قد دخلت في غيبوبة، نتيجة تعرّضها لإصابات بالغة في الدماغ، جراء حادث سير كبير تعرضت له في 5 أغسطس/آب.

وقالت الناطقة باسمها هولي بيرد، لوكالة فرانس برس، إنّ هيش، وبعدما تعطلت وظائفها الدماغية تماماً، “أُعلنت وفاتها رسمياً على ما ينص قانون ولاية كاليفورنيا”، إلّا أنّ قلبها بقي يعمل بواسطة الأجهزة، لتسهيل عملية التبرع بأعضائها.

من جانبها، قالت عائلة هيش في بيان مشترك: “خسرنا اليوم ضوءاً مشعّاً، وروحاً لطيفة وسعيدة، وأمّاً مُحبّة، وصديقةً مخلصة”.

وشاركت آن هيش في عدد كبير من أفلام تسعينيات القرن الماضي، من أبرزها “سيكس دايز، سيفن نايتس” Six Days, Seven Nights و”دوني براسكو” Donnie Brasco. واشتهرت في دور أدّته في مسلسل “أناذر وورلد” Another World، وحازت بفضله جائزة داي تايم إيمي سنة 1991.

ودخلت الممثلة في غيبوبة منذ تعرّضها لحادث سير في 5 أغسطس، اصطدمت خلاله سيارتها بمنزل من طبقتين في حي مار فيستا، ما تسبب في “أضرار جسيمة واندلاع حريق هائل”، على ما أعلنت حينها أجهزة الإنقاذ في لوس أنجليس.

موسيقى

التحديثات الحية

وأعلنت شرطة لوس أنجليس في بيان، الخميس، أنّها ستجري فحوص دم لهيش، مشيرةً إلى أنّ المحققين “يعتزمون رفع القضية إلى الجهات القضائية المختصة”.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنّ نتائج التحاليل الأولية التي أجريت للممثلة أظهرت وجود مادة مخدرة، لكن ينبغي إجراء تحاليل أخرى للتأكّد من أن النتيجة الإيجابية غير مرتبطة بعلاج طبي.

وأشار موقع “تي أم زي” المتخصص في أخبار المشاهير، نقلاً عن مصادر في الشرطة، إلى أنّ تحاليل الدم التي أُجريت للممثلة بيّنت وجود مادتي الكوكايين والفنتانيل الذي يشكل مادة أفيونية اصطناعية تسبب الإدمان وتستخدم في بعض العلاجات.

وقال نجلها هومر لافون في بيان منفصل: “خسرنا أنا وأخي أتلاس والدتنا. آمل أن تكون قد تحررت من الألم الذي كانت تعانيه”.

(فرانس برس)