التخطي إلى المحتوى

نشرت في: آخر تحديث:

ميونخ (ألمانيا) (أ ف ب) – قدّم جايك وايتمان لحظات لا تُنسى في مونديال ألعاب القوى الشهر الماضي في يوجين الأميركية، محرزاً ذهبية صادمة في 1500 م، عندما كان والده جيف يقوم بالتعليق على السباق في الاستاد.

تفوّق وايتمان على المرشح النروجي حامل الذهبية الأولمبية جاكوب إينغبريغتسن، وبموازاة ذلك صُدم والده (ومدربه) الذي كان واقفاً في موقع التعليق يشاهد نجله يحسم السباق الحماسي.

بصوت مرتجف غلب عليه التأثر الشديد صرخ المُعلّق الرسمي في ملعب هايوارد فيلد “إنه ابني وهو بطل العالم”.

ردّ وايتمان على والده بالقول للصحافيين “أنا سعيد لانه اظهر بعض العاطفة!. إنه مدرّبي منذ ان بلغت الرابعة عشرة. هي لحظة مميزة بالنسبة إليه أيضاً”.

وأضاف “لقد كان جزءًا من رحلتي ووصولي الى هذه المرحلة في مسيرتي، وكان جزءًا من هذا السباق وبالتالي انه امر فريد وآمل في أن يكون احتفل بأفضل طريقة”.

لكن في بطولة أوروبا التي تنطلق الإثنين على الملعب الأولمبي في مدينة ميونيخ الألمانية، سيكتفي جيف بدور المدرب، فيما يشارك جايك في سباق 800 م وليس 1500 م.

قال العداء البالغ 28 عاماً “لن يقوم والدي بالتعليق، في الواقع يقوم بتدريبي. أعتقد ان الناس ستكون سعيدة لعدم سماع صوته في الاستاد”.

تابع “لم يكن قريباً مني في منطقة الإحماء او الفندق من قبل… لقد رأيته أكثر في الآونة الأخيرة”.

وأكّد وايتمان مستواه الجيّد بعد بطولة العالم، بإحرازه برونزية ألعاب الكومنولث في برمنغهام، ثم تفوّقه في سباق رفيع المستوى على مسافة 1000 متر في لقاء موناكو الماسي الأسبوع الماضي.

لا يهتمّ للانتقادات

وبعد اكتفائه بالميدالية الفضية في يوجين، أصرّ إينغبريغتسن انه خسر أمام عداء ليس في مستواه.

لكن وايتمان تجاهل ما صدر عن النروجي “أن يقول ذلك لم يكن شيئاً جميلاً. لكن تعليقات مماثلة لا تزعجني”.

تابع حامل برونزية سباق 1500 م بطولة أوروبا 2018 في برلين “لم أكن أهتم كثيراً لأني أحرزت لقب بطولة العالم. هذا ما يهمّني”.

أضاف “إذا كان يعتقد أني أسوأ عدّاء، ربما انا كذلك في معظم السنة… لكني آمل في أن أستمر بالتتويج في بطولات العالم”.

ويفضّل وايتمان ان يُعرف بأنه عدّاء مسافات متوسطة، وليس فقط سباق 1500 م، في وقت يستعد للمشاركة في ميونيخ في سباق 800 م “نادراً ما تسنح لي فرصة المشاركة في 800 م… سأقوم بذلك بقدر ما استطيع”.

ويأمل وايتمان ان يحطم الرقم الاسكتلندي في سباق 800 م المسجّل باسم توم ماكين عام 1989 بزمن 1:43.88 دقيقة.

أقرّ ان تحفيز نفسه بعد إنجاز يوجين كان صعباً “قبل يوجين، اعتبرت ان المشاركة في ثلاث بطولات سيكون أمراً سهلاً، لكن الأمر صعب كثيراً”، معتبراً ان مشاركته في ألعاب الكومنولث كانت “الأقل إثارة”.

تابع “المشاركة في سباق 800 م هنا سيكون إنعاشاً للقوة”، مؤكّداً انه لم يكن ليأتي إلى ميونيخ إذا لم يكن جاهزاً للمشاركة في سباق 1500 م.

وتنضوي النسخة الخامسة والعشرون من هذه البطولة ضمن النسخة الثانية من دورة الألعاب الأوروبية المقامة في ميونيخ بين 11 و21 آب/أغسطس والتي تضم رياضات أخرى مثل كرة الطائرة الشاطئية، الجمباز، كرة الطاولة وغيرها…