التخطي إلى المحتوى

لم يسجل النرويجي إرلينغ هالاند هدفا في أول مباراة له على ملعب فريقه مانشستر سيتي، لكن الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني للفريق، أكد أن الأمر أصبح مسألة وقت قبل أن ترى جماهير الفريق أفضل ما في اللاعب الذي وقع مع الفريق في فترة الانتقالات الصيفية.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا)، أن هالاند الذي افتتح سجله التهديفي مع الفريق بهدفين في مرمى وست هام الأسبوع الماضي، صنع الهدف الأول الذي سجل إلكاي غوندوغان في شباك بورنموث، في المباراة التي انتهت بأربعة أهداف دون رد لصالح فريقه يوم السبت، لكنه لم يتمكن من التسجيل من خلال فرصتين في المباراة، وشعر بالإحباط من فرصة أخرى كاد أن يساهم فيها بهدف مع زميله فيل فودين.

وقال غوارديولا عن المهاجم البالغ من العمر 22 عاما: إنه يؤدي الوظيفة الأصعب في العالم، حينما تكون مهاجما وتتواجد في المناطق الدفاعية لخصم مثل بورنموث الذي لديه ثلاثة مدافعين واثنين من المهاجمين وأنت في الوسط، فكيف يمكنك النجاة من ذلك.

وأضاف: أنه أمر صعب للغاية، نحن نعلم ذلك سنرى العديد من المواقف، هذه مسألة وقت فقط ، عليه إيجاد اللحظات المناسبة والتحركات المناسبة، وبالإمكانيات الموجودة لدى لاعبينا من أجل مساعدته سيحدث الكثير، ليس لدي الكثير من الشكوك حول الأمر.

وتابع: لقد رأينا ذلك في الماضي مع فرق أخرى، يجب علينا الصبر.