التخطي إلى المحتوى


الساعة 01:40 صباحاً
| (عمار النجار)

تعرض الإعلامي خالد علامة، نجل الفنان راغب علامة، للإعتداء في أحد المطاعم، حين قام شخص مجهول بكسر صحن على رأسه، وظهر في الفيديو الذي تداولته وسائل التواصل الاجتماعي، أنّ خالداً كان حينها يتناول الطعام في مطعم.

 

لكن فيما بعد، تبين أنّ خالد، كان متواجداً في مطعم يوناني، ومن تقاليد المطعم المرحة، هو قيام زبائنه، بكسر صحون خفيفة، على رؤوس بعضهم البعض، كنوع من المزاح والفكاهة.

 

كما تبين أنّ الشخص الذي كسر الصحن على رأس خالد، هو صديقه، وليس شخصاً مجهولاً.

 

وكان خالد علامة، قد لفت إليه الاهتمام الإعلامي، يوم نجى من حادث سير كبير، بعد تلقي السيارة التي كان يقودها، صدمة قوية من احدى السيارات، التي كان صاحبها يقودها بسرعة عالية، مما أدى إلى انقلاب السيارة خالد .

 

وصرّح خالد بعدها بفترة ان صحته جيدة، و الضرر الأكبر بالسيارة فقط.

 

ولخالد علامة الكثيرمن المعجبين والمعجبات، فهو ابن النجم راغب علامة، إضافة لتمتعه بكاريزما عالية وبجمال يقارب جمال والده، وهو يدرس في الجامعة وطموحه، كما قال، أن يصبح رجل أعمال وليس نجماً لأنه لا يمتلك صوتاً جميلاً.

 

أماّ راغب علامة، فقد خاف كثيراً يوم الحادث الذي تعرض له خالد، واعتبره رسالة من الله، لكي يعرف ابنه وشقيقه وأبناء عمه وأصدقائه أن الحادث يقع في جزء من الثانية، كما قال: “أشكر ربي بعدد رمال البحار، وأشكره أنه حفظ لي ابني خالد في هذا الحادث، فهو أصبح يعرف تماما ماذا يعني حادث، فالشباب في عمره يتوقعون عدم تعرضهم لحوادث سيارات، والحادث وقع رغم أنه لم يكن يسير بسرعة كبيرة”.