التخطي إلى المحتوى

غاب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، عن قائمة المرشحين الـ 30 لجائزة الكرة الذهبية لعام 2022 في سابقة من نوعها منذ 16 عامًا، فيما يعتبر مهاجم ريال مدريد الإسباني، الفرنسي كريم بنزيمة أبرز المرشحين لإحراز الجائزة.

وكان ميسي، الفائز بلقب الجائزة العام الماضي، الحاضر الدائم في قائمة المرشحين منذ عام 2006، حيث تواجد بين الثلاثة الأوائل باستمرار منذ عام 2007، باستثناء عام 2018.

وتُوج نجم برشلونة الإسباني السابق بالجائزة 7 مرات وهو رقم قياسي متقدماً على منافسه الأبرز تاريخيًا البرتغالي كريستيانو رونالدو (5) الذي ورد اسمه برغم موسمه الماضي المخيب بعد عودته إلى فريقه القديم-الجديد مانشستر يونايتد الإنجليزي، حيث فشل في حجز مقعد في دوري أبطال أوروبا.

ويغيب ميسي (35 عامًا) عن قائمة المرشحين لجائزة عام 2022 بعدما قدّم موسمًا أقل من عادي مع نادي العاصمة باريس الذي انتقل إليه العام الماضي قادمًا من النادي الكاتالوني، كلله بالفوز بلقب الدوري.

كما أسهم التعديل على نظام اختيار الأسماء في الجائزة بإقصاء البرغوث الارجنتيني، حيث لم تعد الجائزة تعترف بأفضل لاعب على مدار العام التقويمي.

بدلاً من ذلك، باتت تعتمد على إحصائيات الموسم من خلال “الأداء الفردي” و”الشخصية الحاسمة والمثيرة للإعجاب” للمرشحين، وفقًا للمعايير.

ومذ رحيله عن النادي الكاتالوني في صيف عام 2021، لم يتمكن ميسي من ترك بصمته كأحد أفضل اللاعبين على مرّ التاريخ، مع النادي الباريسي الباحث باستمرار عن التتويج بلقب المسابقة القارية الأم، حيث أقصي من ثمن النهائي على يد ريال مدريد الاسباني في طريق الأخير لإحراز اللقب.

واكتفى ميسي بتسجيل 11 هدفاً في مختلف المسابقات مع سان جيرمان، ما انعكس سلباً خلال اختيار مجلة “فرانس فوتبول” التي تنظم حفل الكرة الذهبية في 17 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

كذلك، غاب زميل ميسي في سان جيرمان، البرازيلي نيمار، الذي سجّل 13 هدفًا في 28 مباراة عن القائمة الأولية بينما تواجد زميلهما المهاجم الفرنسي كيليان مبابي.

ويُعد مهاجم ريال مدريد بنزيمة من أبرز المرشحين للفوز بجائزة هذا العام، بعدما قاد النادي الملكي إلى لقبه الرابع عشر في دوري الأبطال محرزاً 15 هدفاً في المسابقة القارية.

ومن المتوقع أن يصبح بنزيمة خامس فائز فرنسي بعد ريمون كوبا (1958)، ميشال بلاتيني (1983، 84 و85)، جان-بيار بابان (1991) وزين الدين زيدان (1998).

وأحرز المهاجم الفرنسي في موسم 2021-22، 44 هدفًا في 46 مباراة مع نادي العاصمة الإسبانية، حيث تُوج معه أيضا بلقب الدوري الإسباني ولاحقاً في بداية الموسم الحالي بكأس السوبر الأوروبية بفوزه على أينتراخت فرانكفورت الألماني 2-0.

ورفع بنزيمة مجموع أهدافه مع ريال إلى 324 هدفًا، بعد أن سجّل أحد هدفي الفوز على فرانكفورت، ليتجاوز نجم الـ “ميرينغي” السابق الإسباني راوول غونزاليس في قائمة الهدّافين التاريخيين للنادي، حيث بات يحتل المركز الثاني خلف البرتغالي رونالدو (450).

وضمن هذا السياق، صرّح الإيطالي كارلو انشيلوتي مدرب ريال، أن بنزيمة “في طريقه للفوز بجائزة الكرة الذهبية. هل هناك من شك؟ بالنسبة إليّ، كلا”.

واختير من ريال مدريد إلى جانب بنزيمة، كلا من الحارس البلجيكي تيبو كورتوا، البرازيلي كازيميرو، الكرواتي لوكا مودريتش، المتوج بالجائزة عام 2018، البرازيلي فينيسيوس جونيور ولاعب تشلسي السابق الألماني أنتونيو روديغر.

أما ليفربول الإنجليزي، وصيف بطل دوري الأبطال (خسر أمام ريال 0-1)، فقد سُمّي منه سبعة لاعبين هم ترينت ألكسندر-أرنولد، الكولومبي لويس دياس، البرازيلي فابينيو، السنغالي ساديو مانيه (المنتقل إلى بايرن ميونيخ الألماني)، الأوروغوياني داروين نونييس، المصري محمد صلاح والهولندي فيرجل فان دايك.

ولدى السيدات، اختيرت 20 لاعبة ضمن قائمة المرشحات للفوز بالجائزة، فحظيت إنجلترا بثلاث مرشحات هن لوسي برونز، مايلي برايت وبيث ميد، هدّافة كأس أوروبا الأخيرة التُي توج بها المنتخب الإنجليزي.

وتم ترشيح 4 لاعبات فرنسيات، فيما استُبعدت الإسبانية أليكسيا بوتياس، الفائزة عام 2021 والغائبة عن النسخة الأخيرة من كأس أوروبا إثر تعرضها لإصابة، في حين أدرج اسم النرويجية آدا هيغربيرغ، المتوجة بالنسخة الأولى في التاريخ عام 2018.

أ ف ب