التخطي إلى المحتوى

تاريخ النشر:
14 أغسطس 2022 11:26 GMT

تاريخ التحديث: 14 أغسطس 2022 12:00 GMT

دارت مناقشات حامية بين إعلاميي ناديي الاتحاد والنصر، على هامش قضية النجم المغربي عبدالرزاق حمد الله، لاعب نادي الاتحاد السعودي.

وحل عدنان جستنيه وعادل المرضي وتركي السهلي ومبارك الشهري ضيوفا على قناة ”24 الرياضية“، للحديث عن الأزمة، في مواجهة مباشرة بين إعلام الناديين.

قدم النصر شكوى رسمية إلى لجنة الاحتراف السعودية، متضمنة ”تسجيلات صوتية“ يتهم فيها نادي الاتحاد ومسؤوليه بـ“التفاوض“ مع حمد الله، خلال الفترة المحمية من عقده مع ”العالمي“، لتقرر لجنة الاحتراف، بعد ذلك حرمان الاتحاد من التعاقدات لـ“فترة تسجيل واحدة“، مع إيقاف حمدالله وإداري النادي مشعل السعيد ”4 أشهر“، والمدير التنفيذي حامد البلوي ”6 أشهر“.

وقال تركي السهلي ”ما حدث في التفاوض مع حمدالله خرق حقيقي وعميق فيما يتعلق بالأخلاق والقوانين الرياضية، خرق شديد الاهتزاز لبنيتنا الرياضية والأخلاقية“.

وقام جستنيه بالرد عليه قائلا ”هو قدم لنا محاضرة عن الأخلاق والمبادئ وهي لا يمكن أن أجزئها أو ألعب بالألفاظ في المقابل أن أكسب قضية كإعلامي، وما حدث يا أستاذ تركي في قضية الممرات هل هو عمل أخلاقي؟ ولا تسحب كلامك“.

ورد السهلي، مشددا ”لا أتحدث عن قضية انتهت وسحبت، ولكن قضية حمدالله موجودة“.

فيما وجه مبارك الشهري سؤالا إلى جستنيه، قائلا ”وفق ما ظهر من تسريبات، ما حدث في قضية حمدالله والمفاوضات هل هي أخلاقية أو لا؟“، ليرد جستنيه ”إذا كانت حسب عرف الاحتراف فهي عمل غير أخلاقي، ولكن لو حسب ما علمناه إن رجّال الاتحاد لم يبدأ المفاوضات إلا لما حصل على الموافقات من شخصيتين لهما مكانتهما ولا بد أن يكون لهما رمزيتهما وقيمتهما فلا يمكن إلغاء هؤلاء الأشخاص وهذا لم يعد فيه كلام“.

فيما قال عادل المرضي، إن ”الاتحاد طلب من إدارة النصر، سحب قضية عبدالرزاق حمد الله؛ حفاظًا على العلاقات التاريخية بين الناديين، حيث طلبت إدارة ”العميد“ التعامل بـ“المثل“، في قضية الممرات الشهيرة عام 2020، والتي تورط فيها عبدالرحمن الحلاف، المشرف على فريق الكرة بـ“العالمي“ آنذاك.

وأشار إلى الاتحاد في 2020 ”سحب“ قضية تفاوض النصر، مع فهد المولد وفواز القرني، ثنائي قلعة العميد وقتها، خلال الفترة المحمية من عقديهما، من أجل ”العالمي“، ولكن رئيس نادي النصر مسلي آل معمر، رفض طلبات الاتحاد، وأصر على تصعيد قضية عبدالرزاق حمد الله.

وقامت قناة ”24 الرياضية“ بعمل استفتاء بين المغردين عقب الحلقة عن من كان الأكثر إقناعا بين النقاد الرياضيين في الحلقة، ولكن عدنان جستنيه اعترض على الأمر، وعلق عبر حسابه على تويتر ”مع احترامي لصاحب فكرة الاستفتاء ولفكرة المواجهة فإنني أعلنها لا أعترف جملة وتفصيلا بنتائج هذا الاستفتاء مع خالص شكري وتقديري لإدارة القناة على نجاح كبير حققته عبر إقامة هذه المواجهة والتي كسبتها أنا والزميل عادل المرضي، والشكر لكل من باركوا لي على الانتصار الساحق والمدوي الذي حققته“.

ويبدو من الاستفتاء أن مبارك الشهري كان الأكثر إقناعا بحسب ما نشره حساب قناة 24 التي نظمت المواجهة.

وسخر الشهري من تعليقات جستنيه على الاستفتاء حيث غرد بفيديو معلقا ”اتكلمي يا حيط“

 

كان الشهري علق على المواجهة ”آلاف التغريدات الداعمه، عشرات التصاميم المحبة، تواجد في الترند لمدة يوم كامل، والنتيجة اكتساح في التصويت ثم انتصار، والله لم أتوقع في يوم من الأيام هذا الشيء، فشكرا من أعماق قلبي لكل من شرفني بهذا الدعم“.

يذكر أن نادي الاتحاد، قدّم استئنافًا أمام مركز التحكيم الرياضي، ضد عقوبات لجنة الاحتراف السعودية، في القضية.

ويفتتح نادي الاتحاد، مبارياته في الدوري السعودي بمواجهة العدالة في الـ26 من الشهر الجاري.