التخطي إلى المحتوى

خلال اسبوع يُتوقع حسب مسؤولين لبنانيين محسوبين على العهد العوني، ان يعود الوسيط الاميركي في ملف الترسيم البحري آموس هوشكتاين لإبلاغ لبنان الجواب الاسرائيلي على الطرح اللبناني.

وفي جديد الملف وفق معلومات لـ”جنوبية”، ان هوكشتاين نفى في إتصال مع النائب الياس ابو صعب، كل ما رُوج عن أجوبة سلبية يحملها على المقترحات اللبنانية، واكد انه سيعود بين 22 و27 آب الجاري.

بينما خلطت وزيرة الطاقة في اسرائيل الاوراق، بعدما اعلنت  عن عروض جديدة تنتظر أن تلقى القبول في لبنان،  وهو ما أثار المخاوف من عرض التأجيل للترسيم مقابل تأجيل الاستخراج أو العودة لصيغ الاستثمار المشترك لبعض الحقول.

باريس مهتمة بحصول الاستحقاق الرئاسي وتحث على منع الفراغ لكنها لا تملك اية مبادرة او اسماء لطرحها

وعبرت مواقف قادة “حزب الله” عن “حسم المقاومة لخيارها وفق معادلة لا غاز للكيان دون الغاز للبنان”، بمعزل عن وجود الغاز في أية حقول، قطعاً للطريق على المماطلة وربط مصير الحقوق اللبنانية بمصير حقل كاريش وحده.

لا اهتمام دولياً بالرئاسة!

وعلى عكس ما تشهده الساحة اللبنانية من حركة رئاسية خجولة، تؤكد مصادر دبلوماسية لـ”جنوبية” ان كل ما يحكى عن سخونة دولية واوروبية في ملف الرئاسة ليس دقيقاً.

إقرأ ايضاً: «النكايات الحكومية» تتمدد الى المؤسسات الأمنية والسجون..وباسيل «آخر الواصلين» الموارنة الى بكركي!

وينقل زوار فرنسا لـ”جنوبية” ان باريس مهتمة بحصول الاستحقاق الرئاسي وتحث على منع الفراغ لكنها لا تملك اية مبادرة او اسماء لطرحها.

وفق معلومات لـ”جنوبية” نفى هوكشتاين في إتصال مع ابو صعب كل ما رُوج عن أجوبة سلبية يحملها على المقترحات اللبنانية وأكد انه سيعود بين 22 و27 آب الجاري

في المقابل لا يبدو ان الاميركيين على “عجلة” من امرهم، ولا توحي وحسب مصادر متابعة لحركة السفيرة الاميركية في بيروت دوروثي شيا لـ”جنوبية”، ورغم لقاءاتها مع بعض الشخصيات والنواب، ان هناك مرشحاً محدداً لواشنطن، او ان هناك اجماعاً من القوى السيادية والتغييريين على اسم شخصية محددة.

فراغ وشلل!

وفي الوقت الذي تمدّدت عطلة نهاية الأسبوع إلى الغد بفعل عطلة عيد انتقال السيدة العذراء اليوم، بقيت الأمور على غاربها وسط شلل تام في العمل الحكومي والإداري، بعدما عادت بعض المؤسسات العامة والوزارات إلى العمل الجزئي كما هي حال دوائر الميكانيك ومؤسسات اخرى محدودة جدًا.

لا يبدو ان الاميركيين على “عجلة” من امرهم ولا توحي حركة شيا ورغم لقاءاتها مع بعض الشخصيات والنواب ان هناك مرشحاً محدداً لواشنطن

وفي وزارة المال أُنجزت الجداول الخاصة برواتب الدفعة الاخيرة من رواتب موظفي القطاع العام الذين تسلّم قسم منهم رواتبهم منذ الجمعة الماضي، وسط ترتيبات مصرفية حالت دون نيلها كاملة سوى بالتقسيط بفعل تقليص هوامش الحصول عليها لدى بعض المصارف التي قلّصت النسبة إلى الحدود الدنيا، بحيث انّ بعض المتقاعدين لم يتمكن من الحصول سوى على مليون ونصف مليون ليرة لبنانية، أي بنسبة لا تتجاوز 40 % من رواتبهم التقاعدية.