التخطي إلى المحتوى


الروائي سلمان رشدي بصورة من أرشيف رويترز. reuters_tickers

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 أغسطس 2022 – 14:33 يوليو,

بيروت (رويترز) – قال مسؤول في جماعة حزب الله اللبنانية المسلحة المدعومة من إيران يوم السبت إن الجماعة ليس لديها معلومات إضافية عن حادث الطعن الذي تعرض له الروائي سلمان رشدي الذي قضى سنوات مختبئا بعد أن أصدرت إيران فتوى بإهدار دمه بسبب كتاباته.

وقال المسؤول لرويترز شريطة عدم الكشف عن هويته “لا نعلم شيئا عن هذا الموضوع وبالتالي لن يصدر عنا أي تعليق”.

وحزب الله مدعوم من إيران التي أصدر زعيمها الراحل آية الله روح الله الخميني فتوى في عام 1988 تدعو المسلمين لقتل رشدي بتهمة التجديف.

وقالت الشرطة إن المهاجم المشتبه به هو هادي مطر البالغ من العمر 24 عاما من نيوجيرزي. ومطر لبناني الأصل وتنحدر أسرته من بلدة يارون بجنوب لبنان وذلك حسبما قال علي تحفه رئيس بلدية يارون.

وعندما سئل عما إذا كان مطر أو والداه ينتمون إلى حزب الله أو يدعمونه قال تحفه إنه “ليس لديه معلومات على الإطلاق” عن الآراء السياسية للوالدين أو مطر لأنهم يعيشون في الخارج.

(تغطية صحفية مايا جبيلي – إعداد سها جادو وأحمد صبحي للنشرة العربية)