التخطي إلى المحتوى

تحدث الفنان اللبناني مروان خوري عن موقفه من تواجد الفنانين اليومي على مواقع التواصل الاجتماعي معتبرا ان الوضع غير صحي و مؤكدا ان الامر بات يسيطر على عقول صناع الاغنية.

وقال مروان في حديث لصحيفة “الشرق الاوسط” انه بات لدى الفنانين هاجسا بالبحث “عن إيقاع يكون ترنداً أو هاشتاغ على السوشيال ميديا”، مضيفًا  انه لم يفقد الامل ب”السميعة” من الجيل الجديد الذي لا يزال مودودا بالرغم من انخفاض عددهم، وقال “ما زالوا يسمعون الأغنية كحالة وجدانية ويتأثرون باللحن والكلام، ولا يتعاطون معها كمجرد (ترند) أو رقصة.”

 

واعترف مروان خوري انه “لا يشعر بالانتماء التام إلى المشهدية الفنية كما في الماضي” مشيرا الى انه بعتبر ذلك مؤخرا، وقال “الموسيقى متحولة، وما يجري الآن مرحلي، ولن يخلق حالة فنية دائمة”.

 

وتابع مروان خلال حديثه: “أنا لا أنسحب أبداً والآتي من أعمال سيؤكد ذلك. الموسيقى هي حياتي وما زال لدي الكثير لأقوله. تعلمت التكيف والتأقلم من كبارٍ سبقوني وألهَموني، كالموسيقارمحمد عبد الوهاب الذي أتقن مواكبة الموجات الفنية وبرع في لعبة التطور، من ثلاثينات القرن الماضي حتى الثمانينات.”