التخطي إلى المحتوى

حسابات التوفير

هناك بشرى سارّة للمُدّخرين، وهي أن الزيادة تعني فائدة أعلى على حسابات التوفير. تختلف الأسعار اختلافاً كبيراً بين البنوك، لذا أجرِ بحثك واستهدف فائدة على الإيداع 1.75% على الأقل، لأن هذا هو السعر المصرفي لبنك إنجلترا ويجب أن يكون متاحاً بوجه عام.

يقول المستشارون الماليون إنه يُفضّل أن تستثمر أموالك في مكان آخر أو سداد ديون أخرى ما دام لديك بالفعل شبكة أمان، وذلك لأن حسابات التوفير عادةً ما تُقدِّم عوائد أقل من الأسهم والسندات، إذ يتراوح أفضل الأسعار على أدوات الدخل الثابت طويلة الأجل بين 2.5% و3.35%.

قال لوري من “إيفلين بارتنرز”: “يمكن لأولئك الذين يمتلكون ودائع نقدية كبيرة التفكير في تعويض مدخراتهم مقابل ديون الرهن العقاري الخاصة بهم من أجل خفض مدفوعات فوائد قروضهم العقارية”.

ديون بطاقات الائتمان

يُحتمل أن يؤدي رفع سعر الفائدة لدى بنك إنجلترا إلى زيادة الفائدة على بطاقات الائتمان. يجب على المُقرض إخطارك بأي زيادة في الأسعار. يقول الخبراء إنّ هذا هو الوقت المناسب لمراجعة جميع ديون المستهلك وتحديد أولويات المدفوعات التي تحظى بأعلى فائدة.

إذا كانت درجة الائتمان الخاصة بك قوية فقد تتمكن أيضاً من الحصول على صفقة تحويل رصيد دون فائدة. يسمح لك هذا بسداد ديون بطاقة الائتمان مباشرة، بدلاً من الفائدة على الديون. تستمرّ هذه الترتيبات لفترة زمنية محددة، عادة ما تكون لعامين وتكون مُحمَّلة برسوم.

قال روب مورغان، كبير المحللين في شركة “تشارلز ستانلي” (Charles Stanley) لإدارة الثروات: “إنه من المنطقي أن تتسوق لإبقاء الفائدة على دينك عند أدنى مستوى ممكن وتسديد أي ديون معدومة ذات معدل فائدة مرتفع”.

الجنيه الإسترليني يتخلى عن مكاسبه ويهبط تحت وطأة ضغوط الركود