التخطي إلى المحتوى

اتخذ نادي مانشستر يونايتد قرارًا بشأن لاعب فريق بولونيا، ماركو أرناوتوفيتش، الذي ارتبط بإمكانية ضمه في موسم الانتقالات الصيفية الحالي.

ظهر المهاجم المخضرم البالغ من العمر 33 عامًا كهدف انتقالي صادم يوم الأحد في أعقاب هزيمة يونايتد ضد برايتون في أولد ترافورد.

لقد أصيب تين هاج بالإحباط في محاولاته لتعزيز خطه الهجومي هذا الصيف، خاصة وسط تكهنات مستمرة حول مستقبل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بينما تسببت إصابة أنطوني مارسيال في صداع آخر.

كان من المفهوم أن تين هاج ومساعده ستيف مكلارين قد دافعا عن أرناوتوفيتش كحل قصير المدى ويعرفان اللاعب جيدًا من وقتهما معًا في إف سي تفينتي.

وقدم مانشستر يونايتد عرضًا بالفعل لضم أرناوتوفيتش مقابل 8 ملايين يورو، ولكن تم رفضه من قِبل إدارة بولونيا.

وحسبما ذكرت شبكة “ذا أثلتيك” الإنجليزية، فإن مانشستر يونايتد قرر التخلي عن مساعيه للظفر بخدمات أرناوتوفيتش.

ويُقال أيضًا إن يونايتد أوقف اهتمامه بأرنوتوفيتش بعد رد فعل عنيف من عدد من المؤيدين، الذين أرسل بعضهم بريدًا إلكترونيًا مباشرًا إلى الرئيس التنفيذي ريتشارد أرنولد للتعبير عن مخاوفهم.

اقرأ أيضًا.. مانشستر يونايتد يبدأ محادثاته لضم لاعب وسط ريال بيتيس

تم إيقاف أرناوتوفيتش لمباراة واحدة في بطولة أوروبا الصيف الماضي بعد اتهامه باستخدام افتراءات معادية للألبان خلال مباراة النمسا ضد مقدونيا الشمالية.

نفى نجم وست هام وستوك سيتي السابق أنه عنصري في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن العديد من المشجعين أثاروا مخاوف من أن التعاقد مع لاعب ذي ماض متقلب لن يتوافق مع موقف يونايتد الذي لا يتسامح مع العنصرية.

كما نفى أرناوتوفيتش مزاعم عام 2009 بأنه أساء عنصريًا إلى خصم أثناء اللعب في الدوري الهولندي.