التخطي إلى المحتوى

مارسيلو يعاني لإيجاد فريق بسبب تقدّم سنّه وتراجع مستواه (أوسكار باروزو/Getty)

فشل النجم البرازيلي السابق في صفوف نادي ريال مدريد، مارسيلو، في الانضمام إلى فريق يواصل معه السنوات القليلة الباقية من مشواره، ورغم جهود وكيل أعماله، بقيت الأندية بعيدة عنه لعدة ظروف، رياضية وأخرى مالية.

وكشفت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، السبت، أن المدافع الشهير اصطدم برفض الأندية الكبرى في التعاقد معه، لتراجع مستواه، متأثراً بتقدمه في السن، إذ اصطدمت رغبته في البقاء على المستوى العالي بواقع مرير أمسى يعيشه اليوم.

وانطلقت مباريات الدوري الإسباني في أسبوعه الأول ومارسيلو بعيد عن الميادين حتى بالدوريات الأوروبية الثانية، رغم إصراره على البقاء في الليغا، وتفاوض وكيله مع بعض الأندية.

وتحول مشوار مارسيلو من لاعب فائز بالألقاب مع ريال مدريد ودوري أبطال أوروبا، كذلك الدوري الإسباني وسجل مليء بالنجاحات، إلى لاعب منبوذ لا يرغب أحد في التعاقد معه.

ميركاتو

التحديثات الحية

ورفض مارسيلو الرحيل صوب دوريات ثانية أقل قوة وإثارة مثل الدوري الأميركي، ولا العودة إلى بلده البرازيل، وأصرّ على البقاء في أحد الدوريات الأوروبية المهمة، لكن الظروف لم تخدمه هذه المرة.

وانتهت اهتمامات الأندية الإسبانية مثل ريال بلد الوليد، وكذلك أندية ميلان وأولمبيك مرسيليا، وفشل في ضمان مستقبله مع نادٍ أفضل، عكس ما كان عليه الحال مع زميله السابق، إيسكو، الذي لقي المصير نفسه، وهو المغادرة، حيث انضم الأخير إلى صفوف نادي إشبيلية.