التخطي إلى المحتوى

الأسهم الأمريكية

بعد الإعلان عن بيانات التضخم داخل الولايات المتحدة الأمريكية، مقاسة بأسعار المستهلكين، أمس الأربعاء، ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية بشكل قوي وبارز، وكان أكثرهم ارتفاعا مؤشر  S&P 500 وتلاه ناسداك NASDAQ التكنولوجي.

حيث استفادت الأسهم الأمريكية من بيانات التضخم والتي جاءت أقل من توقعات الأسواق، مما تشير إلى احتمالية تباطؤ وتيرة رفع الفيدرالي الأمريكي لأسعار الفائدة خلال اجتماعاته على مدار العام الجاري 2022.

وقد وصل ارتفاع مؤشر إس أند بي S&P 500 دون مؤشرات الأسهم الأمريكية الأخرى إلى أعلى مستوى له منذ ثلاثة أشهر، ومن جهته ارتفعت قيمة مؤشر ناسداك 100 ليحقق مكاسبا أعلى بـ20% مما حققه بشهر يونيو الماضي.

وافاد بعض المحللين والخبراء الماليين أن بيانات التضخم تعد أخبارا جيدة للغاية بالنسبة لأصول المخاطرة ومن بينها الأسهم الأمريكية ، ولكنهم أشاروا إلى أن استقرار التضخم الأمريكي لا يعني نهايته ولا يعني تهاون محتمل من الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي خلال مواجهته.