التخطي إلى المحتوى

ارتفع المؤشر الياباني نيكي اليوم الاثنين 15 أغسطس آب إلى أعلى مستوياته في أكثر من 7 أشهر، مدعوما بمكاسب وول ستريت في نهاية الأسبوع الماضي، كما أدت أرباح قوية للشركات إلى زيادة الإقبال على المخاطرة ودفعت المستثمرين إلى اقتناص الأسهم المتراجعة.          

وارتفع نيكي 1.14% إلى 28871.78 نقطة، مواصلا تحقيق مكاسب للجلسة الثانية، في حين ارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.6% إلى 1984.96 نقطة. 

وأغلقت وول ستريت على ارتفاع يوم الجمعة، مع مؤشرات على أن التضخم بلغ ذروته في يوليو تموز عززت ثقة المستثمرين في أن سوقا صاعدة قد تكون في الطريق مما دفع المؤشرين ستاندرد اند بورز 500 وناسداك لتحقيق مكاسبهما الأسبوعية الرابعة على التوالي.   

وقال إيكو ميتسوي، وهو مدير صندوق في أيزاوا للأوراق المالية، “كان هناك تفاؤل في سوق الأسهم الأمريكية في الجلسة السابقة.

وقد شجع ذلك المستثمرين على المراهنة على الأسهم التي شهدت عمليات بيع

لكنها سجلت أرباحا قوية”.            

وأظهر المستثمرون على ما يبدو استجابة بسيطة للبيانات التي أشارت إلى انتعاش الاقتصاد الياباني بوتيرة أبطأ من المتوقع في الربع الثاني بعد الركود الناجم عن كوفيد-19.

أظهرت التقديرات الأولية اليوم 15 أغسطس آب أن الاقتصاد الياباني نما خلال الربع الثاني من العام بنسبة 2.2% على أساس سنوي، وهذه الزيادة في الناتج المحلي الإجمالي السنوي لليابان، جاءت أقل من التوقعات البالغة 2.5%.

وقال ميتسوي “يحاول المستثمرون الآن تحديد ما إذا كانت السوق قد تعافت، أم سيكون هناك تراجع آخر. ولكن يبدو أنهم يراهنون مراهنات إيجابية اليوم”.           

وقفز سهم صن دراج للصيدليات 10.77% بعد زيادة توقعات توزيعات الأرباح.            

وصعد سهم دايتشي سانكيو 14.52% بعدما قالت شركة الأدوية الأمريكية سيجين إن جهة تحكيمية حكمت لصالح شركة الأدوية اليابانية بشأن اتفاق بين الشركتين لاستخدام تكنولوجيا أدوية.             

وقدم سهم دايتشي سانكيو ثاني أكبر دفعة للمؤشر نيكي، بعد المستثمر التكنولوجي، مجموعة سوفت بنك، الذي ارتفع سهمها 5.17%.            

وتقدم سهم فاست ريتيلنج مالكة متاجر يونيكلو للملابس 0.92%.

وانخفض سهم سنو بيك الذي انخفض 14.8% بعد أن قلصت شركة بيع معدات التخييم توقعات أرباحها السنوية.