التخطي إلى المحتوى

جي بي سي نيوز :- أكد رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي أنه لم يرفض أي هبة غير مشروطة لمساعدة البلاد في حل أزمة الكهرباء، وذلك ردا على “التيار الوطني الحر” الذي اتهمه بعرقلة تنفيذ خطة الكهرباء.

وقال ميقاتي في بيان صادر عن مكتبه: إن “زعم التيار أن رئيس الحكومة يعرقل تنفيذ الخطة الكهربائية ، فهو سؤال ينبغي أن يوجه إلى وزير الطاقة الحالي الذي طلب سحب ملف الخطة عن جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء، ولم يعد به حتى الآن”.

وأضاف أن “قمة الفجور السياسي هو قول “التيار الوطني الحر” إن رئيس الحكومة يتحمل جزءا كبيرا من مسؤولية الكارثة الناجمة عن إنقطاع الكهرباء، وكأن الرئيس ميقاتي، وليس “التيار الوطني الحر” هو من تولى وزارة الطاقة، عبر خمسة وزراء متعاقبين على مدى 17 عاما وكلف الخزينة هدرا على القطاع يقدر ب 40 مليار دولار. ويأتيك اليوم “تيار قلب الحقائق” محاضرا بالعفاف السياسي، معتقدا أن ذاكرة اللبنانيين مثقوبة، كالسدود المائية الفاشلة التي أهدر عليها وزراء “التيار” ملايين الدولارات وذهبت مياهها الى جوف الأرض واموالها الى جيوب المنتفعين”.

وتابع أن ميقاتي “لا يرفض أي هبة غير مشروطة لمساعدة لبنان في حل أزمة الكهرباء، بل على العكس من ذلك فهو رحب بأية هبة إذا كانت مطابقة للمواصفات التقنية التي تعمل فيها معامل الإنتاج الكهربائي في لبنان. ولا نفع لأي مزايدة سياسية في هذا الملف المعروفة شروطه وقواعده”.

المصدر: “الوكالة الوطنية للإعلام”