التخطي إلى المحتوى

خلال الأيام الماضية، برزَ كلامٌ عن وجود بنزين مغشوشٍ داخل محطّات المحروقات، الأمر الذي أثار هلعاً وخوفاً في صفوف المواطنين الذين باتوا يخشون من تعطّل مركباتهم إزاء ذلك الأمر.


وفي السّياق، قالت مصادر في قطاع المحروقات لـ“لبنان24” إنّه “قبل نحو 3 أشهر تقريباً، دخلت باخرة محروقات غير مطابقة للمُواصفات إلى لبنان لصالح شركتي توتال وآي بي تي، وقد جرى الإفصاحُ عنها بشكل علني حينها، والمشكلة أنه تم إفراغها لصالح شركتي محروقات في لبنان وبعدها جرى توزيعها على محطات تابعة لهاتين الشركتين”.


ولفتت المصادر إلى أن “أغلب المحطات لديها بنزينٌ مطابق للمواصفات لكنّ الأمر كان يستحق المعالجة منذ البداية، إذ كان يفترض عدم السماح لتفريغ تلك الباخرة في لبنان أبداً”. 


وختمت: “لا داعي للهلع، والمحروقات ستُوزّع على المحطات بشكل عادي الثلاثاء، وكل الشائعات المنتشرة بشأن البنزين لا أساس لها من الصحّة”.