التخطي إلى المحتوى

أكّد رئيس كتلة “اللّقاء الدّيمقراطي” النّائب ​تيمور جنبلاط​، أنّ “الوفاء لشهداء “​الحزب التقدمي الاشتراكي​” يكون بالتعلّم من التّجارب لمنع وقوع البلاد مجدّدًا في أيّ اقتتال، والحفاظ على إنجاز المصالحة الوطنيّة في الجبل وخيار الشّراكة والعيش المشترك والواحد”، مشدّدًا على “ضرورة الحوار الجدّي بين جميع المكوّنات السّياسيّة في البلد دون استثناء، رغم التّباينات حول الكثير من القضايا المطروحة والملفّات الشّائكة”.

ودعا، على هامش لقائه عددًا من الوفود الأهليّة والاجتماعيّة والرّوحيّة والبلديّة، في قصر المختارة، إلى “مقاربة عاقلة لكلّ النّقاط الخلافيّة، والبحث عن كيفيّة التّلاقي حول ما هو ضروري وملحّ، للتّخفيف من معاناة المواطنين اللّبنانيّين وإعادة بناء المؤسّسات الدّستوريّة، بدءًا من انتخابات رئيس للجمهوريّة لا يشكّل تحدّيًا لأحد، وتشكيل حكومة تقوم بالإصلاحات المطلوبة وتنهض بالاقتصاد الوطني”.

ودعا جنبلاط أيضًا، ​مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان​ إلى “توفير مادّة ​المازوت​ لمعالجة الشحّ الحاصل في محطّات مياه الباروك وبتلون ودير دوريت، ومحطّتَي ​الصرف الصحي​ في الباروك ونبع الصفاء”. وكلّف رئيس دائرة عاليه في المؤسّسة يونس جرماني ملاعب، معالجة الأمر، وذلك بعد شكوى القرى المعنيّة من الأمر.