التخطي إلى المحتوى

“ليبانون ديبايت”

رد مصدر نيابي في تكتّل لبنان القوي، على مصادر كتلة “التنمية والتحرير” التي حمّلت مسؤولية تطيير نصاب جلسة انتخاب الرئيس اليوم للتكتّل العوني، إذ قال، “الرئيس نبيه بري أراد “تلبيسنا ياها”، لا مشكلة ولكن ليس هكذا يتم التعامل مع ذكرى 13 تشرين”.

وعن عدم تجاوب برّي مع مطلب الوقوف دقيقة صمت عن روح شهداء 13 تشرين، قال، “هذا ليس جيش ميشال عون بل جيش لبنان الذي استشهد”.

وبما يخص قول الرئيس بري أن 13 تشرين ليس عطلة رسمية، أشار الى أن “ذكرى تغييب الإمام موسى الصدر ليست عطلة رسمية ولكننا لا نقبل أن نشارك في جلسة بموعدها”.

وختم، “يجب أن نحترم مشاعر وذكريات بعضنا البعض”.