التخطي إلى المحتوى

صدر عن وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى، لمناسبة عيد انتقال السيدة العذراء، الموقف الآتي: “كل عيد مرتبط بالسيدة العذراء هو  يوم إيماني ووطني لجميع اللبنانيين من دون إستثناء، لما تجسده شخصية مريم عليها السلام من قيم الطاعة والطهارة والقداسة، في المسيحية والإسلام على السواء. ‏السيدة العذراء عليها السلام وطئت قدماها أرض لبنان وزارت قراه الجنوبية، وسألت إبنها السيد المسيح أن يصنع فيه معجزته الأولى، ولهذا فكلنا إيمان بأنها حارسة الوجود اللبناني الموحد، المجمع على تكريمها. السلام عليك يا ‎مريم، وكل عام واللبنانيون بألف خير”.