التخطي إلى المحتوى

قطر ستستضيف أول كأس عالم في الشرق الأوسط (ماثيو أشتون/Getty)

تواصل اللجنة العليا للمشاريع والإرث سعيها لتوفير أفضل الظروف للمشجعين، المرتقب حضورهم بمناسبة نهائيات كأس العالم 2022، عبر تجارب فريدة من نوعها، تسمح للجميع بعيش مغامرة تبقى خالدة في ذاكرتهم.

وأفاد موقع راديو “أر أم سي سبورت” الفرنسي، الجمعة، بأن المشجعين سيحظون بعيش تجربة مميزة، عبر إقامة ومنزل عائم يضاف لسلسلة المنشآت والمرافق التي تضمن إقامتهم، كما أنها تحمل تكنولوجيا وتطورا كبيرا في مجال الفندقة والسياحة.

والمنزل العائم، هو “كبسولة” بها العديد من الغرف، ومستوحاة من فيلم الجاسوس “007” للممثل الشهير جيمس بوند، وموجهة لفئة الشباب خاصة بفكرة مبتكرة ومن العلامة العالمية “بيير كاردين”.

وتتكفل مؤسسة فرنسية مختصة بإنهاء تفاصيل الـ”كبسولة” التي يطلق عليها اسم “أثينيا”، على أن تدخل حيز الخدمة قبل أول مباريات المونديال.

وأقدمت قطر على مشاريع كبيرة في مجال الإقامة والفندقة وكذلك السياحة، لضمان جميع ظروف الراحة لضيوفها، من أجل حضور نسخة تاريخية لكأس العالم، وتماشت مع لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، فلقيت الإشادة وتوقعات كبيرة بالنجاح في هذا المحفل.

بعيدا عن الملاعب

التحديثات الحية

وتوفر السلطات القطرية عدة خيارات للزوار وإقامات مناسبة وثانية فاخرة، حيث يحرص المنظمون على إنجاح الحدث، فيما تسير التحضيرات الأمنية على الطريق الصحيح، عبر الاستفادة من خبرات دولية وتكنولوجيا حديثة، وهذا لأجل ضمان سلامة جميع الزوار.