التخطي إلى المحتوى


خاص موقع mtv

بدأ لبنان يشهد في الفترة الأخيرة استعادة لحضوره الفنّي بعد غيابٍ تام منذ خريف العام 2019، وذلك بسبب تردّي الأوضاع المعيشيّة ثمّ انتشار جائحة كورونا.

واختار عددٌ من الفنّانين اللبنانيّين مغادرة لبنان والإقامة في دولٍ أخرى، أبرزها الإمارات العربيّة المتحدة وتحديداً دبي التي قدّمت لهم إقاماتٍ ذهبيّة، واعتمدوا، كمدخولٍ ماديّ، على الحفلات التي يحيونها خارج لبنان، بالإضافة الى الأعراس والإطلالات التلفزيونيّة المدفوعة.

ولكن، بدأنا نشهد في الفترة الأخيرة عودة، ولو خجولة، لحياة السهر الفنيّة في لبنان، مع إحياء عددٍ من النجوم اللبنانيّين حفلات في الشهر الماضي وهذا الشهر في مواقع مختلفة، بالإضافة الى عودة بعض النجوم العرب الى لبنان بعد غياب، من أبرزهم كاظم الساهر وهاني شاكر.

تجدر الإشارة الى أنّ المهرجانات الفنيّة الضخمة كانت خجولة هذا الصيف، واقتصر بعضها على حفلاتٍ محدّدة بميزانيّات مقبولة، في حين غابت الأسماء الفنيّة الكبيرة عن هذه المهرجانات.

كما لا يمكن إنكار تأثير حفلة “ليلة أمل” التي قدّمها الفنّان أسامة الرحباني والفنّانة هبة طوجي، بمشاركة الفنّانة إليسا والموسيقي ابراهيم معلوف، بالتعاون مع mtv، على تحريك العجلة الفنيّة من جديد.