التخطي إلى المحتوى

عندما تساوى اليورو والدولار الأميركي في يوليو، كانت هذه هي المرة الأولى التي يمكن فيها تبادل العملتين بقيمة متساوية منذ عقدين.

أمّا بالنسبة إلى المسافرين، فكان وَقع هذه الأخبار كوقعِ جرس العشاء، خاصة مع اقتراب بلوغ موسم السفر ذروته في أغسطس. أصبح الأميركيون، بعد عامين من الإغلاقات والقيود التي فُرضت على حدود الدول في أمسّ الحاجة إل السفر وزيارة أوروبا، حيث يحرصون على الإنفاق على رحلات التسوق والتفاخر في فنادق الخمسة نجوم.

لكن التكافؤ بين العملتين- كان قصير الأجل. حيث يحوم سعر الصرف اليوم عند حوالي 0.98 يورو مقابل الدولار – وهو أمر غير كاف لضمان عروض جيدة في الخارج. يُعدّ التخطيط لرحلة للاستفادة من سعر صرف جيّد (بأي عملة) نقطة خلافية إذا لم يفكر المستهلكون أيضاً في التضخم الراهن، والذي يختلف اختلافاً كبيراً من بلدٍ إلى آخر.

ارتفعت أسعار المستهلك بنسبة 9% تقريباً في مختلف أنحاء أوروبا، متجاوزةً بذلك توقعات خبراء الاقتصاد ولم تظهر أي تباطؤ. وتشير التوقعات الحالية إلى أن الأسعار ستبلغ ذروتها قرب نهاية العام لتشهد انخفاضاً حاداً في عام 2023. وحتى ذلك الحين، قد يكون من الحكمة أن يفكر المسافرون الذين يتطلعون إلى الحصول على عروض سياحية جيدة في كيفية تأثير التضخم على رحلتهم – ولا يقتصر ذلك على أسعار الصرف وحسب – بل على الأسعار في كل وجهة مدرجة على قائمتهم.

في معظم الحالات، لن تتجاوز فاتورة العشاء التي تبلغ قيمتها 100 دولار سوى بضعة دولارات في أي من الاتجاهين، وفي كثير من الحالات عوّض التضخم الراهن في البلاد عن مكاسب الدولار، ما يُحدث تكافؤاً في الاتجاهين. لكن تُستثنى بعض الدول حيث شهد اقتصادها وضعاً صعباً مقارنةً بغيرها من الدول. قد يوفر المستهلكون ما يصل إلى 59% كحدٍّ أقصى من نفقات سفرتهم أو ينفقون 7% إضافية.ه

فيما يلي ترتيب لمدى امتداد قيمة الدولار في الوجهات الأوروبية الشهيرة، مع الأخذ في الاعتبار قيمة العملة والتضخم. تستند هذه الحسابات على أحدث بيانات مؤشر أسعار المستهلك وأسعار الصرف من 8 أغسطس، مقارنةً بالمستويات التي كانت عليها قبل تفشي الجائحة لكلّ من أسعار صرف العملة ومؤشر أسعار المستهلك من الأسبوع الأول من مارس 2020.

يمكن العثور على أفضل العروض في:

تركيا

في مارس 2020، 100 دولار = 609 ليرات تركية.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 1,795 ليرة تركية.

لكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف 609 ليرات ( أي ما يُعادل 100 دولار) تكلّف اليوم 744 ليرة (أي ما يُعادل 41 دولاراً)، أي 59% أقل كلفة عن ما كانت عليه في السابق.

فرنسا

في مارس 2020، 100 دولار = 89 يورو

في أغسطس 2022، 100 دولار = 98 يورو

لكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف 89 يورو (100 دولار)، تكلّف الآن 96 يورو (98 دولاراً)، أي 2% أقل كلفة.

توقع أن تدفع المزيد من المال في:

أيسلندا

في مارس 2020، 100 دولار = 12,656 كرونة أيسلندية.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 13,756 كرونة أيسلندية.

لكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف 12,656 كرونة أيسلندية (100 دولار)، تكلّف اليوم 14,743 كرونة أيسلندية (أي ما يُعادل107 دولارات)، أي 7% أكثر كلفة.

المملكة المتحدة

في مارس 2020، 100 دولار = 77 جنيهاً إسترلينياً.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 83 جنيهاً إسترلينياً.

لكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف 77 جنيهاً إسترلينياً (100 دولار)، تكلّف اليوم 86 جنيهاً إسترلينياً (104 دولارات)، أي 4% أكثر كلفة.

إسبانيا

في مارس 2020، 100 دولار = 89 يورو.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 98 يورو.

ولكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف ذات يوم 89 يورو (100 دولار)، تكلّف اليوم 102 يورو (104 دولارات)، أي 4% أكثر كلفة.

هولندا

في مارس 2020، 100 دولار = 89 يورو.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 98 يورو.

ولكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلّف ذات يوم 89 يورو (100 دولار)، تكلّف اليوم 101 يورو (103 دولارات)، أي 3% أكثر كلفة.

بلجيكا

في مارس 2020، 100 دولار = 89 يورو.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 98 يورو.

ولكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف ذات يوم 89 يورو (100 دولار)، تكلف اليوم 100 يورو (102 دولار)، أي 2% أكثر كلفة.

السويد

في مارس 2020، 100 دولار = 936 كرونة سويدية.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 1017 كرونة سويدية.

ولكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف ذات يوم 936 كرونة سويدية (100 دولار)، تكلّف اليوم 1040 كرونة (102 دولار)، أي 2% أكثر كلفة.

النمسا

في مارس 2020، 100 دولار = 89 يورو.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 98 يورو.

ولكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف ذات يوم 89 يورو (100 دولار)، تكلف الآن 99 يورو (101 دولار)، أي 1% أكثر كلفة.

ألمانيا

في مارس 2020، 100 دولار = 89 يورو.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 98 يورو.

ولكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف ذات يوم 89 يورو (100 دولار)، تكلّف الآن 99 يورو (101 دولار)، أي 1% أكثر كلفة.

لا فرق في ما ستدفعه في :

الدانمارك

في مارس 2020، 100 دولار = 662 كرونة دنماركية.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 730 كرونة دنماركية.

ولكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف ذات يوم 662 كرونة دنماركية (100 دولار)، تكلّف اليوم 728 كرونة دنماركية (أي ما يُعادل 100 دولار).

فنلندا

في مارس 2020، 100 دولار = 89 يورو.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 98 يورو.

ولكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف ذات يوم 89 يورو (100 دولار)، تكلّف اليوم 98 يورو (100 دولار).

اليونان

في مارس 2020، 100 دولار = 89 يورو.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 98 يورو.

ولكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف ذات يوم 89 يورو (100 دولار)، تكلف الآن 98 يورو (100 دولار).

أيرلندا

في مارس 2020، 100 دولار = 89 يورو.

في أغسطس 2022 ، 100 دولار = 98 يورو.

ولكن مع ارتفاع معدلات التضخم ، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف ذات يوم 89 يورو (100 دولار)، تكلف الآن 98 يورو (100 دولار).

إيطاليا

في مارس 2020، 100 دولار = 89 يورو.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 98 يورو.

ولكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلّف ذات يوم 89 يورو (100 دولار)، تكلّف الآن 98 يورو (100 دولار).

البرتغال

في مارس 2020، 100 دولار = 89 يورو.

في أغسطس 2022، 100 دولار = 98 يورو.

ولكن مع ارتفاع معدلات التضخم، أصبحت الوجبة التي كانت تكلف ذات يوم 89 يورو (100 دولار)، تكلف الآن 98 يورو (100 دولار). “بلومبيرغ الشرق”