التخطي إلى المحتوى

بعد أن خسر بوروسيا دورتموند نجمه النرويجي إيرلينج هالاند لصالح مانشستر سيتي الانجليزي، ضم النادي الألماني نجم أياكس الهولندي، العاجيّ سيباستيان هالر، لقاء 30 مليون جنيه إسترليني.
ولكن بعد أسابيع، تم تشخيص هالر بورم خبيث في الخصية، ما ساوى توقفه عن اللعب لعدة أشهر، أثناء خضوعه للعلاج الكيميائي، فكان لا بد من تعويضه.
وعلى هذا الأساس، أُجبر النادي الألماني على ضم لاعب بديل آخر، ووقع الخيار على الفرنسي أنطوني موديست، بعد فترة إعارة خاضها في الدوري الإنجليزي الممتاز قبل عشر سنوات، في صفقة بلغت 4.8 مليون جنيه إسترليني.
وسجل اللاعب البالغ من العمر 34 عاماً، 20 هدفاً مع كولن في الدوري الألماني خلال الموسم الماضي، ولكن ما لن يتذكره الجمهور، هو الوقت الذي قضاه موديست في إنجلترا مع بلاكبيرن روفرز.
في البدايات، انطلق موديست مع نيس الفرنسي (2007-2010) وسجل ثلاثة أهداف فقط، ثم سجل عشرين هدفاً مع أنجيه الفرنسي على سبيل الاعارة لموسم (2009-2010)، ولعب مع بوردو الفرنسي ايضاً، حيث سجل 13 هدفاً (2010-2013)، تخللها الاعارة لتسع مباريات الى بلاكبيرن.
انضم اللاعب إلى بلاكبيرن في العام 2012 على سبيل الإعارة لمدة ستة أشهر، دون أن يسجل أي هدف، ورحل بعد هزيمة قاسية (0-3) أمام وست بروميتش ألبيون.
تنقّل موديست الى باستيا الفرني (15 هدف في 36 مباراة) ثم هوفنهايم الالماني (19 في 55) فكولن الالماني ايضاً لموسمين (40 هدف في 68 مباراة)، ومنه اى تيان جين الصيني (11 في 20) فالعودة الى كولن (30 في 77) تخللها اعارة سانت اتيان الفرنسي (ولا هدف في 7 مباريات).
وقال سيباستيان كيل، المدير الرياضي لدورتموند “لقد اتخذنا قراراً واعياً بعد تحليل الموسم الماضي للتعاقد مع مهاجم أكثر كلاسيكية يمنح لعبتنا الهجومية بعض اللياقة البدنية، وجيد في الكرات بالرأس، وعلى خلفية مرض هالر، نحن سعداء لأننا تمكنا من إضافة مثل هذا المهاجم إلى فريقنا في وقت قصير”.