التخطي إلى المحتوى

في منتصف تموز – يوليو الماضي، أعلن فرانشيسكو توتي انفصاله عن إيلاري بلاسي، من خلال بيان رسمي، بعد 20 عاماً قضياها معاً، وبه أنهى الثنائي زواجهما وسط شائعات عن الخيانة الزوجية من قبل لاعب كرة القدم السابق.
لكن الآن، انقلبت القصة 180 درجة، وفق ما أكدت صحيفة “كورييري ديلا سيرا” الإيطالية، التي أعطت أسم الرجل الذي لم تكن إيلاري مخلصة لتوتي معه.
ويُدعى الشاب المجهول كريستيانو إيفينو، وهو “مدرب شخصي”، ولد في روما، وكان مسؤولاً عن تدريب إيلاري، والحفاظ على “اللياقة البدنية”، وقد بدأت العلاقة بينهما وفق الصحيفة منذ حوالي عام ونصف. 
وذكرت الصحيفة أن بلاسي استفادت من الرحلات إلى ميلانو لتقديم برنامج “جزيرة الشهرة” لعقد لقاءات مع عشيقها بعيداً عن الأضواء، وهو ما أدى الى انهاء الزواج الذي دام عشرين عاماً.