التخطي إلى المحتوى

أعلنت إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية “الريجي” أنها ستعيد إلى السوق اللبنانية في نهاية السنة الحالية صنف السجائر Byblos الذي توقفت عن إنتاجه منذ سبعينات القرن الفائت، وستتولى تصنيعه “بمواصفات عالية الجودة” شركة “بريتيش أميركان توباكو”(BAT)  العالمية في مصنعها بالأردن، بموجب اتفاق وقّعه الطرفان أمس الاثنين في مقر الإدارة الرئيسي في الحدث.

ووقّع رئيس “الريجي” مديرها العام المهندس ناصيف سقلاوي والمدير العام لـ BAT في الشرق الأوسط بافل بوشاروف اتفاق التصنيع في احتفال أقيم بحضور عضو لجنة الإدارة د. عصام سلمان ومفوضة الحكومة ميرنا باز والمراقبة المالية كارول يوسف ومديرو “الريجي” وعدد من رؤساء البيع، إضافة إلى وفد الشركة.

وأشار سقلاوي في كلمة ألقاها إلى أنّ “الريجي” تضيف إلى سجلها “من محطات التعاون الدولية (…) اتفاقاً جديداً نعقده مع كُبرى شركات التبغ العالمية”، تربطها بها “شراكة استراتيجية منذ أعوام” وحققت معها “نجاحات مثمرة واستثمارات ثنائية”.

وإذ ذكّر بأنّ “الريجي” وقّعت قبل خمس سنوات اتفاقاً مع الشركة لتصنيع أصنافها في مصانع الإدارة، قال: “نعلن اليوم أننا سنعيد في ختام العام 2022 طرح أحد أصنافنا الذي كنا قد توقفنا عن إنتاجه منذ السبعينات، بمواصفات عالية الجودة في السوق اللبنانية، هو صنف  Byblos من قياسي queen و king.

أضاف: “سيتمّ تصنيع صنف Byblos في مصانع BAT في الأردن وسيكون علامة تجارية أخرى لامعة تضاف إلى مروحة منتجاتنا المحلية ذات الجودة”.

وأوضح سقلاوي أنّ هذا “التعاون الصناعي (…) لتصنيع هذا الصنف الجديد” يعود “أولاً إلى الثقة المتبادلة” بين المؤسّستين “وثانياً الى أسباب استراتيجية عدة وفي مطلعها ضمان استمرارية” أعمال “الريجي”. وشكر لـ”بريتيش أميركان توباكو” تلبيتها “طلب إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية، واضعة كلّ إمكاناتها وطاقاتها لتحقيق هذا الهدف”.

وتابع قائلاً: “نحن نؤمن بأنّ الاستثمار في صناعاتنا أولوية لما لذلك من أثر على التنمية المحلية والاقتصاد، وهذا ما فعلناه مدى السنوات الماضية وجهدنا لتحقيقه وإياكم حتى تربّعت الريجي على خريطة الصناعة المحلية، وباتت مركزاً شرق أوسطياً لصناعة التبوغ في المنطقة. إلا أننا نؤمن أيضاً بأنّ الاستثمار في شراكاتنا الاستراتيجية أساسي أيضاً في المجال الصناعي. وانطلاقاً من هذا الإيمان أضفنا مدماك تعاون آخر مع BAT وهذه الشراكة الصناعية التكاملية إنما نحن على ثقة أنها سوف تحقق تنمية اقتصادية مستدامة وتضمن استمرارية إنتاجنا”.

وأبرَزَ أنّ “الريجي حافظت على قدرتها الإنتاجية القصوى على الرغم من الظروف الصعبة التي يمرّ بها لبنان والمتغيّرات الكبرى التي شهدها، وسارت بعكس المؤشرات الاقتصادية لتلبية حاجة السوق اللبنانية”، لكنه لاحظ أنّ “هذه الحاجة هي اليوم إلى تزايد واستيعابها بات يتطلب بناء معامل جديدة واستثمارات ضخمة وإمكانات مادية وتقنية وجهداً مكلفاً”. ووصف التعاون مع ” بريتيش أميركان توباكو” لتصنيع الصنف الجديد بأنه “الحلّ الأمثل للحؤول دون ايّ نقص في البضائع وقطع الطريق أمام احتكارها في السوق اللبنانية ومنع استغلال اي نقص في البضائع من شأنه أن يؤدي إلى رفع الأسعار”.

وجدّد تأكيده أنّ “الريجي بالمرصاد كعادتها للتقليد والتهريب والتزوير”، شارحاً أنّ “صنف  Byblos الجديد يتميّز بكونه مرمّزاً بنظام تتبع يحدّ من إمكان تهريبه او تقليده”. وشدّد على أن “مكافحة التهريب تشكل إحدى القضايا الأكثر إلحاحاً التي توليها الريجي اهتماماً خاصاً نظراً لما تخلّفه التجارة غير المشروعة من آثار سلبية على الاقتصاد الوطني وما تكبّده من خسائر على مستوى الخزينة”.

أما المدير العام لـ BAT في الشرق الأوسط بافل بوشاروف فذكّر بأنّ “الشراكة التاريخية” بين الشركة والإدارة “مبنية على الثقة والاحترام المتبادل وتقدير كلّ منهما لسعي الأخرى إلى تحقيق التميز في الجودة”.

وأضاف أنّ المؤسستين “تنطلقان اليوم في رحلة جديدة”، موضحاً أنّ “منشأة التصنيع التابعة لشركة BAT في العاصمة الأردنية عمّان، ستتولى تصنيع منتجات الريجي”.

وأكد أنّ BAT ستنفذ هذه المهمة “بنزاهة ومعايير جودة قوية”، معتبراً أنّ “هذه الخطوة ستعزز الشراكة” بين الطرفين.