التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

كشفت الدكتورة تاتيانا زاليتوفا، خبيرة التغذية الروسية، أن الكثيرين يتلذذون بأكل بذور دوار الشمس كوجبة خفيفة، مشيرة إلى مفاجأة حول  تأثيرها على الصحة.

وأكدت الطبيبة أن الإفراط  في تناول بذور دوار الشمس قد يؤدي إلى عواقب خطيرة منها تحفيز الإصابة بالسرطان وزيادة الوزن.

وأشارت زاليتوفا، إلى أنه لا يمكن اعتبار بذور دوار الشمس وجبة كاملة، مع أنها من حيث السعرات الحرارية، تنافس الأطباق الرئيسية في النظام الغذائي اليومي.

زأضافت  أحيانا ينسى الناس هذه الخصوصية، لذلك يفرطون بتناولها ما يؤدي إلى زيادة في الوزن.

وتقول، “الضرر الرئيسي لبذور  دوار الشمس، هو احتواؤها على سعرات حرارية عالية، حيث تحتوي 100 غرام منها على حوالي 700 سعرة حرارية. والناس لايأخذون هذه المسألة بالاعتبار ويفرطون في تناولها، ما يؤدي إلى زيادة وزنهم”.

وتضيف، كما أن تناول بذور دوار الشمس المقلية، له مخاطر أيضا، حيث يمكن أن تحفز الإصابة بالسرطان.

وأوضحت ، “عند استخدام زيت رديء في قلي بذور عباد الشمس، أو زيت مستخدم أكثر من مرة، فإن خطر تكون مواد مسرطنة في هذا الزيت يزداد. أي يمكن أن تظهر في البذور المواد المحفزة لتطور الأورام الخبيثة”، وفقا لما نقله موقع روسيا اليوم.

وكشفت ، “إن القاعدة الرئيسية، هي تناول بذور عباد الشمس باعتدال. لأنها تحتوي على سعرات حرارية عالية. لذلك لا ينصح بتناول أكثر من 30 غراما منها في الجلسة الواحدة، حيث يحصل الجسم من هذه الكمية على فوائد فقط ولا شيء غير ذلك”.

طباعة
Email