التخطي إلى المحتوى

بات محمد صلاح، إحدى أيقونات فريق ليفربول، ليس على المستوى التهديفي فقط، بل نجح قائد كتيبة “الفراعنة” في تقمص دور نجوم كبار مروا في تاريخ النادي.

هارفي إليوت، موهبة “الريدز”، ألمح إلى أن المهاجم المصري كان القوة الدافعة وراء قراره توقيع عقد جديد مع ليفربول، الأمر الذي أعاد للأذهان، ما كان يقوم به الأسطورة ستيفن جيرارد في الفترة السابقة.

ووقع الدولي المصري عقدًا جديدًا طويل الأمد مع الفريق في وقت سابق من هذا الصيف، بعد أن بات أحد أهم اللاعبين في تشكيلة يورغن كلوب، إثر دوره في الفوز بكأس الاتحاد الإنكليزي وكأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة الموسم الماضي.

ويعتبر صلاح، أحد أكثر اللاعبين تألقًا في منافسة الدوري الإنكليزي الممتاز، إضافة إلى دوره القيادي تجاه اللاعبين الأصغر سنًا في فريق كلوب.

وظهر ذلك جليًّا الخميس، بعد أن وقع إليوت عقدًا جديدًا طويل الأمد مع “الريدز” حتى عام 2027، وبعد الإعلان عن الصفقة، أكد اللاعب الشاب، أن أحد الأسباب التي جعلته يمدد بقاءه في “أنفيلد”، التوجيهات التي تلقاها من صلاح والتي كانت حاسمة في تطوره.

وفي هذا الصدد، قال إليوت في تصريحات لموقع نادي ليفربول، الجمعة: “المدرب والفريق واللاعبون، لا يوجد أشخاص أفضل للتعلم منهم. لقد ساعدوني جميعًا على طول الطريق. لكنني أعتقد أنني سأقول المزيد عن صلاح، لكي نكون منصفين تجاه الجميع”.

وتابع: “لأنني ألعب في الجانب الأيمن الآن، وهو قريب لمركزه وصفاته في اللعب. لذا، بالنسبة لي، فقد ساعدني وقال لي إنك بحاجة إلى القيام بذلك أو يمكنك تجربة هذا الأمر. صلاح يعطيني دائمًا أشياء مختلفة لأعمل عليها. إنه يطلب مني دائمًا متابعته في التدريب أو في صالة الألعاب الرياضية حتى يتمكن من مساعدتي على طول الطريق. الجميع كما قلت، لقد فعلوا ذلك في رحلتي حتى الآن وهم جميعًا على استعداد لمساعدة أي شخص”.

ويحظى دور صلاح بثناء كبير، في الوقت الذي كشف فيه نجم ليفربول السابق خوسيه إنريكي، عن قيام جيرارد بدور مماثل، ومساعدة هندرسون، الذي يتولى الآن منصب قائد الفريق تحت قيادة كلوب.

وكتب إنريكي، على صفحته الرسمية في “إنستغرام”، وهو يشير إلى دور صلاح تجاه إليوت: “هذا جيد من صلاح. يمكنه رؤية شيء جيد في هارفي. أتذكر أن ستيفي (جيرارد) كان يفعل ذلك مع هندرسون” .