التخطي إلى المحتوى

فتتحت جماهير ليفربول الإنجليزي النار على لاعب الفريق المصري محمد صلاح عقب الهزيمة المذلة أمام نابولي بأربعة أهداف لهدف ضمن منافسات الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا، إذ عادت مجدداً لتتحسر على رحيل السنغالي ساديو ماني إلى بايرن ميونخ.

ولم يقدم صلاح الأداء المنتظر منه على ملعب “دييغو أرماندو مارادونا” إذ لم يستطع الفوز بأي ثنائية خلال الـ62 دقيقة التي لعبها، مسددًا تسديدة وحيدة اعترضها لاعبو المنافس، ولمس الكرة 26 مرة دون تمرير أي تمريرة حاسمة أو مفتاحية.

وقال مشجعون للفريق الإنجليزي عبر “تويتر”: ساديو ماني هو من كان يحمل ليفربول على كتفه وليس صلاح، وتابعوا: صلاح واصل عادة الاختفاء في المباريات الكبيرة.

وأكمل مشجعو ليفربول: ليفربول لم يقدم شيئَا منذ أن ظهر صلاح على شاشات التلفاز متوعدًا ريال مدريد بهزيمته في نهائي دوري الأبطال وكلنا نعرف ما حدث في المباراة. واختتمت: رحيل ماني كشف صلاح، من دونه هو لاعب عادي.

(العربية)