التخطي إلى المحتوى

منافسة في الليغا بين ليفاندوفسكي وبنزيمة بعد المنافسة في الأبطال (خافيير سوريانو/Getty)

انطلقت منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم، وهو الذي يعتبر أكثر الدوريات التي تحمل متعة للمشاهدين، بفضل اللعب الجميل، الذي يوفره خصوصاً فريقي ريال مدريد وبرشلونة. وسيشهد الدوري صراعات ثنائية غير مباشرة بين اللاعبين، من المنتظر أن تضفي درجة عالية من الحماس على المباريات، ونستعرض في التقرير التالي أبرز هذه الثنائيات.

بنزيمة و”ليفا” في صراع الهدافين

ستستحوذ المنافسة الثنائية بين مهاجم ريال مدريد الفرنسي كريم بنزيمة، ومهاجم برشلونة البولندي روبرت ليفاندوفسكي، على جميع الأنظار بهدف الفوز بلقب هداف الدوري بالنظر للقيمة الفنية للاعبين الاثنين. ويسعى “الديك” الفرنسي، لتأكيد جاهزية الموسم الماضي، التي جعلته مرشحاً أول للفوز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب، لكنه سيجد أمامه المهاجم السابق لبايرن ميونخ، الذي كان المرشح الأول للفوز بهذه الجائزة عام 2020، قبل أن يجري إلغاؤها بسبب جائحة كوفيد 19. ويعتمد ليفا على خبرته في الدوري الألماني، وحاسته التهديفية الكبيرة، علاوة على التعاقدات القوية للبلاوغرانا في الخط الأمامي، لمساعدته من أجل حسم صراع الهدافين.

مواجهة برازيلية من أجل المتعة

ستجلب المواجهة بين نجم ريال مدريد البرازيلي فينسيوس جينيور، الذي عاش في العام الماضي أفضل مواسمه على الإطلاق، مع مواطنه رافينيا الوافد الجديد على الغريم الأزلي للملكي نادي برشلونة. وسيكون الصراع بين هذا الثنائي من أجل توفير درجة كبيرة من المتعة لمتابعي الليغا في العالم، بالنظر إلى المهارات الفردية التي يمتلكانها، وفنياتهما العالية، وهي فنيات برازيلية بحتة.

كما سيكون التنافس أيضا بين اللاعبين، حتى يثبت كل لاعب أحقيته بالظهور ضمن التشكيل الأساسي لمنتخب البرازيل، في مونديال قطر نهاية العام الحالي، خصوصاً أن الصراع سيكون محتدماً في الخط الأمامي، بوجود نيمار نجم الباريسي والمهاجم الجديد لتوتنهام ريتشارليسون.

جائزة زامورا تشعل صراع الحراس

رغم الموسم المميز الذي قدمه حارس ريال مدريد، البلجيكي تيبو كورتوا، خلال الموسم الماضي، ومساهمته في فوز فريقه بلقب الدوري الإسباني، فإن النجم المغربي ياسين بونو، حامي عرين نادي إشبيلية تمكن من الفوز بلقب أفضل حارس مرمى في إسبانيا، بعد أن كان عنصراً حاسماً في العديد من المباريات مع فريقه بمسابقة الدوري، ونجاحه في الحفاظ على نظافة شباكه في مواجهات كثيرة.

لكن الحارس السابق لنادي تشلسي الإنكليزي، لن يرضى في الموسم المقبل بلعب دور وصيف البطل، إذ إنه يعتبر من أفضل الحراس في العالم، لذلك ستكون المواجهة غير المباشرة مع الأسد المغربي مشتعلة، خصوصا أن بونو نفسه، يشهد مستواه الفني تطوراً كبيراً، ما جعله مطلوباً من أبرز الأندية الأوروبية.