التخطي إلى المحتوى

أوضحت دراسة حديثة أن بيض الدواجن التي يتم تربيتها في المنزل يحتوي على رصاص أعلى من المعدل الطبيعي بـ 40 مرة، من ذلك المتاح للشراء في الأسواق، وذكرت الدراسة التي أعدها الباحثون أن دجاجة من كل اثنين يحوي دمها على نسبة مرتفعة من الرصاص طبقًا للمعلومات التي وردت على موقع ScienceDirect، وذكر فريق مكون من 3 جامعات وأماكن بحثية أن معدلات الرصاص في البيض المنزلي يؤثر بشكل خطير على الصحة العامة للفرد.

ارتفاع معدل الرصاص في الجسم

وذكرت العديد من الدراسات السابقة أن من بين التأثيرات السلبية لارتفاع معدل الرصاص في الجسم هو أن أمراض الجهاز الدوري، وتراجع معدل الذكاء إضافة إلى تراجع أداء وظائف الكبد، وبحسب تحذيرات منظمة الصحة العالمية، فإنه لا توجد حتى الآن أي مستويات آمنة لتعرض جسم الإنسان إلى الرصاص.

صدمة جديدة عن تناول بيض دواجن المنازل.. أمراض خطيرة احذر منها

تسمم الدواجن المنزلية بالرصاص

ولفت الموقع إلى أن الدراسة الجديدة نظرت إلى مدى تسمم الدواجن المنزلية بالرصاص، وأوضحت أن ما يعنيه ذلك بشأن أساليب البستنة الحضرية وإنتاج الأطعمة، ولفتت الدراسة إلى أن المنازل القديمة تكون قريبة جدًا في مراكز المدن، وتحتوي على مستويات عالية من تلوث التربة، ولفت إلى أن ذلك يعرض السكان إلى مستويات متزايدة من الرصاص،جراء تناول البيض القادم من الدواجن المنزلية، وتم فحص عينات من التربة الخاصة بالحدائق المحيطة بحوالي 55 منزلًا في سيدني، واستهدفت مختلف مصادر تغذية الدواجن ومواردها المائية.

ارتفاع نسبة الرصاص في الدم

وذكر أن المصدر الرئيسي لارتفاع نسبة الرصاص في دم الدواجن، هو ارتفاع نسبة تركيز الرصاص في التربة المحيطة ببيئة تربية الدواجن، في حين تعتبر زيادة الرصاص في المياه والتغذية أحد العوامل الثانوية لزيادة تركيز الرصاص في البيض المنزلي، وأن تناول بيضة واحدة يوميًا من شأنه أن يؤدي إلى زيادة نسبة الرصاص في الدم.