التخطي إلى المحتوى

قالت صحيفة “الغارديان” البريطانية، الخميس، إن تويتر سمحت لمسؤول سعودي كبير يعمل مساعدا لولي العهد الأمير محمد بن سلمان بالاحتفاظ بحسابه الموثق على الموقع على الرغم من المزاعم المتعلقة بقيامه بـ “تجنيد موظفين لتقديم معلومات سرية عن حسابات منشقين سعوديين”.

وكانت محكمة فدرالية أميركية في سان فرانسيسكو أدانت، الثلاثاء، الموظف السابق في شركة تويتر الأميركي من أصل لبنان، أحمد أبو عمو، بتهم تتعلق بالتجسس على مستخدمين لصالح السعودية.

وقال ممثلو الادعاء إن أبو عمو، البالغ من العمر 44 عاما، باع معلومات تتعلق بأحد مستخدمي تويتر مقابل أموال وساعة باهظة الثمن منذ نحو سبع سنوات. 

وذكر المدعي العام الأميركي، كولين سامبسون، في ملاحظات أخيرة لهيئة المحلفين أن “الأدلة تظهر أنه مقابل ثمن والاعتقاد بأن لا أحد يراقب، باع المتهم موقعه إلى شخص يعمل ضمن الدوائر المقربة من ولي العهد” السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

ويوجد متهمان آخران، وهما المواطنان السعوديان علي الزبارة وأحمد المطيري، على قائمة المطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالي ويعتقد أنهما متواجدان في السعودية.

وأضافت الصحيفة أن إدانة أبو عمو أثارت تساؤلات جديدة حول تعامل تويتر مع عملية الاختراق هذه، ولماذا سمحت لبدر العساكر أحد المساعدين المقربين للأمير محمد بن سلمان بالاحتفاظ بحسابه.

وحاول موقع “الحرة” الحصول على تعليق من السفارة السعودية لدى واشنطن دون رد، كما حاول التواصل مع العساكر عبر تويتر، إلا أنه لم يتسن الوصول إليه عبر خدمة الرسائل. 

وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يتم توجيه الاتهام إلى عساكر من قبل المدعين العامين في الحكم الأخير، لكن لائحة الاتهام السابقة التي تم تقديمها في يوليو 2020 أشارت إلى أن العساكر كان “في قلب المؤامرة”.

وبينت الصحيفة أن ممثلي الادعاء في حينه زعموا أن العساكر، وعد أبو عمو والزبارة بهدايا وأموال ووظائف مقابل معلومات عن مستخدمي تويتر الذين كانوا محل اهتمام للحكومة السعودية. 

وأشارت إلى أن العساكر دفع أيضا نحو 300 ألف دولار أميركي لحساب في لبنان تم إنشاؤه باسم والد أبو عمو.

وجاء في لائحة الاتهام القديمة أن العساكر التقى الزبارة والمطيري في 14 مايو 2015، بينما كان هو وولي العهد السعودي ضمن وفد رسمي يزور واشنطن.

وقالت الصحيفة إن تويتر لم ترد على أسئلة محددة حول حساب العساكر، لكن متحدثا باسمها ذكر في عام 2021 إنها تصرفت بسرعة في وقت وقوع الحادث عندما علمت أن هناك جهات مسيئة تصل إلى بيانات مستخدمين.

وأعلنت شركة تويتر في عام 2019 أنه علق بشكل دائم ما يقرب من ستة آلاف حساب مرتبط بالسعودية قال إنها انتهكت سياسة المنصة.