التخطي إلى المحتوى

تتجه معظم شركات تداول القطع المشفرة غير القابلة للتداول المعروفة بـNFT إلى عدم عرض تطبيقات خدماتها على متجر أبل “آب ستور”، لتجنب تقديم 30% من قيمة تداول خدماتها لشركة أبل.

يشهد سوق تداول القطع المشفرة تذبذباً كبيراً في القيمة، نتيجة ارتباطه بالعملات المشفرة، وبالتالي من المنطقي أن تسعى الشركات العاملة في هذا السوق للوصول إلى أكبر فئة ممكنة من المستخدمين، عبر متاجر التطبيقات، خصوصاً على مستوى هواتف آيفون، إلا أن أغلبية تلك الشركات تفضل عدم القيام بذلك، بحسب تقرير لموقع the information.

وأشار التقرير إلى أن شركة أبل تصر حالياً على الحصول على 30% من أي عملية تُجرى على خدمات تداول قطع الـNFT، ما حال دون تقديم شركة Maden Eden الناشئة خدمة التداول على متن تطبيقها لهواتف آيفون، حتى بعد تقليل أبل نسبتها إلى 15% على مستوى التطبيقات التي تحقق أرباح سنوية أقل من مليون دولار.

خلال عمليات التداول التقليدية على منصات القطع المشفرة، تحصل المتاجر على نسبة 2% إلى 3% من عملية التداول، ولكن مع قوانين متجر أبل، ستتكبد الشركات خسائر كبيرة مع كل عملية.

العملات الرقمية

ويبدو أن نسبة أبل ليست هي العقبة الوحيدة في وجه وجود خدمات تداول NFT على متجر آب ستور، إذ أن نظام الدفع الخاص بالشركة لا يقبل الدفع إلا بالعملات التقليدية مثل الدولار، بينما أغلبية المتداولين في سوق القطع المشفرة يلجأ للشراء والبيع باستخدام العملات الرقمية، والتي لا يدعمها نظام أبل في الوقت الحالي.

وبالتالي مع التغير المستمر والسريع في أسعار العملات الرقمية، لا يمكن للمطورين تحديد سعر معين للقطع المشفرة بالدولار، لأن ذلك قد يتغير بين لحظة وأخرى، مما سيضع على عاتقهم عبء تطوير أنظمة تسعير مرنة متقدمة تقنياً لتجار هذا التغير المستمر، وهذا ما أكده آرثور سابينتسيف، أحد مؤسسي شركة Pocket Network في تصريحاته لـ”ذا إنفورميشن”.

موقف مستتر

يرى أليكسي فالين، المدير التنفيذي لمنصة Rarible لتداول NFT، أن أبل لا ترغب من الأساس في إتاحة تداول القطع المشفرة عبر تطبيقات وخدمات في متجرها الرسمي، موضحاً أن قبول تطبيق المنصة يستغرق أشهراً طويلة، بينما الأمر يستغرق أيام فقط على متجر جوجل بلاي.

لذلك، يرى فالين أن التطبيقات الخاصة بخدمات ومنصات تداول NFT المتواجدة على آب ستور تحاول فقط التعريف بخدماتها أمام المستخدمين، بينما عمليات التداول الفعلية تجري بشكل حصري فقط عبر مواقعها للويب.

لم تعلق أبل بشكل مباشر على مسألة تأخير قبول تطبيقات منصات تداول القطع المشفرة غير القابلة للتداول على متجرها، إلا أنها أكدت في تعقيب لموقع “the information” أن فريق مراجعيها الذي يبلغ قوامه 500 مراجع يقومون بمراجعة 90% من التطبيقات المقدمة خلال 24 ساعة من تقديمها.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر