التخطي إلى المحتوى

يخطط مشجعو مانشستر يونايتد لمقاطعة المباراة المقبلة في ملعب أولد ترافورد، والتي تجمع فريقهم مع الغريم الأزليّ ليفربول، والمقررة في 22 آب – أغسطس، في سياق احتجاجاتهم المتواصلة ضد عائلة جليزر، المالكة للنادي.
وكان هاشتاغ #EmptyOldTrafford يكتسب زخماً على وسائل التواصل بين مشجعي اليونايتد، وقال أحدهم “كيف سُمح لعائلة جليزر باقتراض 600 مليون جنيه إسترليني من البنك لشراء النادي، ووضعوا عليه هذا الدين، ثم حصلوا على 1.5 مليار جنيهاً، ووضعونا في البورصة للاستفادة من الأرباح”.


وغرد آخر “لم أفوّت مباراة على أرضنا منذ تسع سنوات، سأفتقد هذا، أنا مريض حتى الموت من عائلة جليزر، وليس لدينا سوى عدد قليل من الأشياء في الحياة التي نحبها، وأنا لن أدعهم يخدعونني بعد الآن”، وأضاف ثالث “كفى أعذاراً، إما أن تكون ضد جليزر أو أنك تمكنّهم من النادي، لقد طفح الكيل”.
وكان مشجعو يونايتد قد خططوا للاحتجاج قبل لقاء الموسم الماضي، وانتظر الآلاف منهم خارج أولد ترافورد قبل اقتحام الملعب، واتجه البعض نحو المرمى، وكان منهم من يركل الأرض أو يمزق أعلام الزاوية.
ويوم الأحد الماضي، قبل أول مباراة للمدرب الهولندي إيريك تن هاج في الدوري الإنجليزي الممتاز، كان المشجعون يسيرون احتجاجاً قبل انطلاقها، رافعين لافتة كتب عليها “حاربوا الجشع، قاتلوا من أجل يونايتد، قاتلوا جليزر”.