التخطي إلى المحتوى

مايكل سيلفستر غاردينزيو ستالوني ممثل، سيناريست، مخرج ومنتج كافح في بداياته لعدة سنوات قبل الوصول الى الشهرة، مولود عام 1946 في مدينة نيويورك الاميركية وهو اكبر اولاد فرانك وجاكلين ستالون. بدأ حياته من الحضيض قبل ان يحقق الشهرة في فيلم “Rocky”.

نبذة عن حياة ستالون

عانت والدة​سيلفستر ستالون​من مضاعفات خطيرة اثناء ولادته، مما دفع الاطباء الى اللجوء للعملية القيصرية مسيئين استخدام بعض الادوات الطبية. هذا الامر ادى الى قطع عصب خاص بالطفل وتسببت هذه الغلطة بشلل في اجزاء من وجهه.
تطلق والدا سيلفستر عندما كان في التاسعة من عمره فإنتقل للعيش مع والدته. ارتاد المدرسة الثانوية في مدينة فيلادلفيا وجامعة ميامي في ولاية فلوريدا ليدرس الدراما.
قبل دخوله الى عالم السينما قام ستالون بعدة اعمال صغيرة لكي يجني اموال معيشته، فهو عمل كعامل نظافة في حديقة للحيوانات، كما عمل في دار سينما. عزز مهاراته الكتابية من خلال التردد على مكتبة محلية وابرز اهتماماً بأعمال ادغار آلان بو.

بداياته في السينما

أول ادوارسيلفستر ستالونالتمثيلية كانت عام 1970 في فيلم The Party At Kitty And Stud’s، والذي تقاضى عليه مبلغ 200$ فقط. كان حينها مصاباً باليأس بعد طرده من شقته، فوجدسيلفستر ستالوننفسه مشرداً لأيام عديدة، وقد قضى ثلاثة أسابيع في محطة قطارات مدينة نيويورك. بعد عدة سنوات تم إصدار الفيلم مجدداً بعنوان Italian Stallion، بسبب الشهرة الذي حاز عليها سيلفستر لاحقاً.
بعد انتقاله الى مدينة نيويورك اقام ستالون في شقة مع صديقته ساشا زاك التي كانت تعمل كنادلة ودعمته من خلال عملها. عام 1972 كان ستالون على وشك التخلي عن مهنة التمثيل حيث حاول وفشل في الحصول على دور في الفيلم الشهير The Godfather. أعماله في الفترة التي سبقت شهرته كانت ثانوية في كل من Farewell, My Lovely ، Capone ، Death Race 2000 وعُرضت جميعها في عام 1975.

يوم 24 آذار/مارس عام 1975 أثناء مشاهدته لمباراة ملاكمة بين محمد علي كلاي وتشك ويبنر، أتت لسيلفستر فكرة إستوحى منها أساس فيلم Rocky – 1976. عاد إلى المنزل بعد انتهاء المباراة وأنهى في مدة ثلاثة ايام كتابة النص لفيلم استثنائي حمل بطله إلى عالم الشهرة عن كل استحقاق.
وحاولسيلفستر ستالونبيع هذا النص، لكن كان يصر دوماً على إشراك نفسه بالفيلم في دور الشخصية الأساسية “روكي” مما سبب له عدة خلافات. الرفض الذي تلقاهسيلفستر ستالونعلى فكرة مشاركته في الفيلم لم يمنعه من المثابرة والاستمرار على طريق أحلامه، إلى أن تمت الموافقة في النهاية على عرضه. وحاز الفيلم على نجاح كبير لدرجة ان احد النقاد قال عن ستالون انه قد يكون مارلون براندو الثاني.
ترشح الفيلم الى عدد كبير من الاوسكار، تضمنت أفضل ممثل في دور رئيسي وأفضل نص أصلي، لكن لم يفز بأي منهما وخسرهما لصالح فيلم Network، ولكن الفيلم استطاع أن يحصد جائزة أفضل فيلم لينهي بذلك حقبة المعاناة الكبيرة التي مر بهاسيلفستر ستالون، للوصول إلى هذه المرحلة المتقدمة في عالم السينما.

تميزسيلفستر ستالونبأدوار تتطلب قدرة جسدية كبيرة فقام بالمشاركة بعدد كبير من الافلام التي تتضمن مقاطع خطرة فقام بخمس اجزاء اخرى من فيلم Rocky واربع اجزاء من فيلم Rambo.

تزوّجسيلفستر ستالون3 مرات، وكان زواجه الأول من ساشا كزاك عام 1974 ولديهما إبنان سيج ستالون الذي توفي عام 2012 بعمر الـ36 عاماً وسيرجوف (1979) وتطلق الثنائي عام 1985.
وفي العام نفسه تزوج من الممثلة وعارضة الأزياء بريجيت نيلسون ودام زواجهما سنتين.
تزوج بعد ذلك من جينيفر فلافين، ولديهما “صوفيا”، “سيستين” و”سكارليت”، ولكنهما تطلقا في ما بعد.