التخطي إلى المحتوى

سجّل الفنان المغربي ​ سعد لمجرد ​، الأغنية التي طال انتظارها من ألحان الموسيقار الدكتور طلال، وشعر كريم العراقي “العاشق الهايم”، فقد استغرق التحضير لهذه الأغنية المميزة عدة سنوات، عطّلها لفترة فيروس كورونا، واستفاد الموسيقار طلال من هذا الوقت ليصيغ لحناً فيه روح الشباب العصري، واللون الذي يناسب شخصية سعد لمجرد، الذي تميّز بطريقة خاصة في الغناء والأداء وتقديم أعماله، هي أشبه ما تكون بالطريقة الشرقية التي تألفها الأذن الغربية، وتستسيغها كل الأذواق الشبابية.

تم تسجيل الأغنية، وتصوير الكليب بسرّية تامة، لكي تكون بمثابة المفاجأة المحبّبة لجمهور لمجرد الذي ينتظر منه دائماً كل جميل ومميز.

وقد حرص لمجرد على تنفيذ الأغنية بأفضل الستوديوهات العالمية، مع كبار الموسيقيين، ومن توزيع الفنان جلال حمداوي، الذي تعاون مع لمجرد في أغلب نجاحاته السابقة، منذ أغنية “إنت معلّم” إلى “غلطانة” و”سالينا سالينا” و”مالو حبيبي مالو”.

وعن هذا العمل الجديد، يقول لمجرد :”التعاون مع الموسيقار طلال كان مشروعاً مؤجلاً بسبب ظروف كثيرة، أبرزها جائحة “الكورونا”، واليوم أبصر العمل النور، وأنا سعيد بأن أقدّم لجمهوري الذي تعوّد دائماً أن أحترم ذوقه، أغنية من كلمات شاعر كبير هو كريم العراقي، ومن ألحان موسيقار قدّم عشرات الأغاني الناجحة لكبار نجوم الغناء العرب”.وأضاف :”هذه المرّة، أدخل أنا عالم الدكتور طلال هذا الفنان الجميل، وأقدّم باكورة تعاوننا، بكلمات شاعر قدير هو كريم العراقي. على أن تليها تعاونات لاحقة إن شاء الله. وأتمنى أن تحظى أغنية ” العاشق الهايم” بالنجاح الذي نتمناه، والذي نسعى إليه”.