التخطي إلى المحتوى

كشف أندرو وايلي، وكيل أعمال الكاتب البريطاني الشهير من أصل هندي سلمان رشدي، آخر تطورات حالته الصحية بعد أن تعرض للطعن على خشبة المسرح في حدث أدبي في غرب مدينة نيويورك ‏الأميركية.

ونقلت وكالة “أسوشيتدبرس”، اليوم السبت، عن وايلي أن سلمان رشدي موضوع على جهاز التنفس وغير قادر على الكلام.

وأوضح وكيل رشدي أنه يعاني من تلف في الكبد وقطع في أعصاب إحدى ذراعيه وإحدى عينيه. ومن المرجح أن يفقد سلمان رشدي عينه المصابة، بحسب الوكالة.

ويوم أمس الجمعة، قام شخص بمهاجمة الكاتب الشهير سلمان رشدي، قبل إلقائه خطابا في نيويورك.

وأفاد شهود عيان بأن شخصا مجهولا اقتحم المنصة، وبدأ بضرب رشدي بيديه وبسكين، وتم القبض على المهاجم.

ولدى رشدي العديد من المعارضين له، حيث أثارت روايته “آيات شيطانية” (1988) موجة احتجاجات غاضبة في العالم الإسلامي.

وقالت شرطة مدينة نيويورك إن رشدي أصيب في رقبته ونقل إلى المستشفى.

وواجه رشدي العديد من التهديدات بالقتل، بما في ذلك فتوى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران آية الله الخميني التي دعت إلى اغتياله، في 14 شباط عام 1989، ووضعت الحكومة البريطانية رشدي تحت حماية الشرطة.

وانتُخب رشدي بصفته عضوا للجمعية الملكية للأدب في عام 1983، وهي المنظمة الأدبية العليا على مستوى سائر المملكة المتّحدة. قُلّد رشدي وسام الفنون والآداب الفرنسي في شهر كانون الثاني من عام 1999.

ومُنح رشدي لقب فارس على يد الملكة إليزابيث الثانية بسبب خدماته في الأدب في شهر حزيران من عام 2007. صنّفته صحيفة “ذا تايمز” في المرتبة الثالثة عشر ضمن قائمتها لأفضل 50 كاتبًا بريطانيًا منذ عام 1945 خلال عام 2008.