التخطي إلى المحتوى

قال الرئيس التنفيذي لشركة المصانع الكبرى للتعدين “أماك” يحيى الشنقيطي، إن الشركة تنتج النحاس والزنك والذهب، ومعدن النحاس تراجع بنسبة 30% في الربع الثاني من 2022، فيما تراجع بمتوسط 16% خلال النصف الأول من 2022، وتراجع الذهب بنسبة 6% في الربع الثاني من هذا العام.

وأضاف يحيى الشنقيطي في مقابلة مع “العربية”، اليوم الخميس، أن أغلب المحللين يرون أن الأسعار في مرحلة هبوط، ونتوقع تحسن أسعار الذهب في الربع الثالث من 2022، بسبب زيادة سعر الفائدة الأميركية ومعدل التضخم، لكن يبقى النحاس كما هو لنهاية العام، وكذلك ثبات سعر الزنك.

وأوضح أنه وفقاً لذلك فإن “أماك” تتحكم في الإنتاج والتكاليف، ولديها فرصة كبيرة للتحكم في العمالة والمواد الكيماوية ولديها مخزون يتراوح بين 7 و8 أشهر ستفيدها حتى نهاية العام.

وقال يحيى الشنقيطي إن النحاس يمثل نسبة 38% من منتجاتها، والزنك 27%، والذهب 34%، إضافة إلى الفضة بنسبة 1%.

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة “أماك”، أنها تنفذ توسعة لمنجم المصانع باستثمارات 300 مليون ريال، ويسير حسب الجدول الزمني المخطط، وسيدخل مرحلة الإنتاج نهاية العام القادم، ويسهم في زيادة إنتاج النحاس بنسبة 40%، والزنك بنسبة 80%.

وأوضح أن تمويل التوسعات يكون من متحصلات الاكتتاب المتبقي منها 600 مليون ريال، منها 296 مليون ريال لتوسعة منجم المصانع، و121 مليون ريال للاستكشاف والأغراض الأخرى، لا سيما أن في طور الدخول على رخص جديدة للاستكشاف.

وكانت الشركة قد أعلنت عن مشروع تطوير مكمن خام معيض بمبلغ 296.2 مليون ريال.

وعن التوزيعات النقدية، قال يحيى الشنقيطي، إن الجمعية العمومية فوضت مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية، ويعتمد ذلك على وضع الشركة المالي والتدفقات النقدية وسيجتمع مجلس الإدارة بشكل ربع أو 6 نصف سنوي لمناقشة إمكانية إقرار التوزيعات النقدية.

تراجعت الأرباح الصافية لشركة المصانع الكبرى للتعدين “أماك” في الربع الثاني 30% إلى 40 مليون ريال على أساس سنوي.