التخطي إلى المحتوى

رفض النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، التوجّه نحو المدرجات لتحية جماهير فريقه مانشستر يونايتد، بعد خسارة «الشياطين الحمر» المذلة أمام برينتفورد بنتيجة 0-4. وأظهر فيديو تم تداوله عقب المباراة، إلى أن رونالدو رفض مشاركة زملائه في تقديم الاعتذار للجمهور، وأثناء خروجه من الملعب مرّ بجانب مدربه إريك تين هاغ وتجاهل مصافحته. ووفقاً لصامويل لوكهرست، الصحافي في موقعمانشستر إيفينينغ نيوز، فإن ستيف ماكلارين، مساعد مدرب مانشستر يونايتد، طلب من رونالدو التوجّه إلى جماهير مانشستر يونايتد من أجل تحيتهم. وأوضح لوكهرست أن رونالدو رفض ما طلبه ماكلارين، وتبادل معه بضع كلمات قبل التوجّه للنفق المؤدي إلى غرف الملابس. وقد تشكل هذه التصرفات بداية نهاية مسيرة رونالدو في ملعبأولد ترافورد، لا سيما أن جماهير مانشستر يونايتد، كانت قد أطلقت صافرات استهجان ضد البرتغالي خلال مواجهة برايتون في الجولة الأولى من الدوري الإنكليزي، احتجاجاً منها على طلبالدونالرحيل عن الفريق. والجدير ذكره أنه وبعد ساعات قليلة من الخسارة المذلة لفريقه، ترددت أنباء عن رفض ناديين التعاقد معه، وهو الذي ألمح مراراً إلى نيته بالانضمام إلى فريق مشارك في دوري أبطال أوروبا.

وفي صدمة جديدة لرونالدو، فقد كشفت صحيفة «كورييري» الإيطالية، عن عرض خورخي مينديز، وكيل رونالدو، اللاعب على قطبي ميلانو.

وقال التقرير إن الوكيل الشهير قام بعدة اتصالات مع إنتر وميلان لإقناع الفريقين بضم النجم البرتغالي. وقوبل طلب مينديز بالرفض من الناديين بسبب الراتب المرتفع للبرتغالي، وتجدر الإشارة إلى أن نافذة سوق الانتقالات الصيفية الحالية، ستغلق في معظم الدوريات الأوروبية في الأول من أيلول المقبل.