التخطي إلى المحتوى

مورينيو يحصد التتويجات مع كل الفرق (العربي الجديد/Getty)

يسعى فريق روما إلى التتويج بالدوري الإيطالي لكرة القدم، وذلك بعد مواسم من الانتظار، وهو يعتمد أساساً على وجود مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي كان الحصول على الألقاب في موسمه الثاني، أهم الإنجازات في مسيرته.

فخلال تجاربه السابقة، مع بورتو البرتغالي، وتشلسي الإنكليزي، وإنتر ميلان الإيطالي، وريال مدريد الإسباني، ومانشستر يونايتد، كان الموسم الثاني أفضل لمورينو، وحصد الألقاب باستثناء مروره الأخير بفريق توتنهام الإنكليزي.

ونجح مورينيو في موسمه الثاني مع إنتر ميلان في التتويج بدوري أبطال أوروبا، كما نجح في موسمه الثاني مع ريال مدريد في التتويج بالدوري الإسباني، ومع مانشستر يونايتد فاز في موسمه الثاني بمنافسات الأوروبا ليغ.

وتأمل جماهير روما، في حصد اللقب مستفيدين من خبرة مدربهم المختص في حصد الألقاب، وهو أمر سبق لمورينيو أن أكده، فبعد موسم أول يواجه خلاله بعض الصعوبات، فإن مورينيو يجد طريق التتويجات.

ومنحت إدارة روما، مدربها البرتغالي كل الإمكانات حتى يعد الفريق لاقتحام الموسم من الباب الكبير، من خلال صفقات قوية، وأهمها التعاقد مع باولو ديبالا، نجم يوفنتوس سابقاً، وجورجينيو فينالدوم لاعب باريس سان جيرمان سابقاً، وهي أسماء لم يكن من السهل التعاقد معها.

كرة عالمية

التحديثات الحية

ورغم صعوبة المهمة، فإن ماضي المدرب البرتغالي سيكون دافعاً قوياً لـ” ذئاب” الكالتشيو، من أجل حصد اللقب، والدفاع عن فرص الفريق في التألق، خاصة بعد التتويج في الموسم الماضي بمنافسات دوري المؤتمر الأوروبي.