التخطي إلى المحتوى


08/12 04:34

تلقى فريق شركة Raytheon BBN عقدًا مدته 18 شهرًا، من AF%D8%B1%D8%A8%D8%A7+DARPA”>وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية الأمريكية ‏«دربا DARPA»، للتحقيق في الأساليب الجديدة، وممارسات التصميم لدعم العمل الجماعي الفعال بين الإنسان والآلة كجزء من تحسين التصميم لبرنامج قابلية التوسع السريع.

وستعمل BBN على تطوير واجهات بينية للآلة البشرية والتي ستمكن المشغلين غير الخبراء من فهم عمليات النظام الحرجة؛ وتحسين أداء النظام على أساس القيود البيئية، والفيزيائية، والبرمجية؛ وتحديد سياق العمليات وأهداف المهمة.

وأوضح جون سوسمان فورت، من شركة رايثون Raytheon قائلا: “هذه فرصة مثيرة للقيام بكل من أعمال تصميم واجهة الإنسان المركزة جنبًا إلى جنب مع البحث التطبيقي لتفعيل نظرية قابلية التوسع السريع – قدرة النظام على التكيف عندما تدفعه الأحداث المفاجئة إلى أقصى حدودها”.

أقرأ ايضًا.. «دربا» تسعى لتطوير جيل جديد من أنظمة أسلحة الليزر 

من جهته قال الباحث الرئيسي في BBN: “هدفنا هو تصميم نظام واجهة متعدد العوامل، استباقي وتنبئي من شأنه تقليل عبء العمل على المشغل البشري، وزيادة عدد الروبوتات الخاضعة للتحكم المتزامن، وتحسين مرونة النظام في ظروف غير محددة.”

وأضاف: “أحدث خطط النمذجة اليوم تصمم واجهة بشرية بعد بناء النظام، مما يجعل البيئة أكثر تفاعلية وتتمحور حول المعلومات من خلال تطبيق TGE في المقدمة، سيخلق الفريق نموذجًا أكثر مرونة وتكيفًا يمكنه الاستجابة بشكل أفضل للمفاجأة، بالتعاون مع المشغلين البشريين.