التخطي إلى المحتوى

تصدر خبر وفاة الممثل السوري مكسيم خليل حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات القليلة الماضية، وذلك بعد منشور كان مكسيم قد شاركه مع متابعيه على حسابه عبر فيسبوك، اثار فيه قلق الجمهور.

وفي التفاصيل، نشر مكسيم صورة ظهر فيها من داخل سيارته، ارفقها بتعليق عن الحياة والموت، مثيرا تساؤلات عديدة، اذ كتب: “أعلم جيداً أن هذا القلب يوماً سيتوقف، وسيهزمه الموت في سباقه مع الحياة.. أعلم جيداً انه لن يبقى من الضحكة سوى صورة”، مضيفا: “صفحتي ستُقلب كما قُلبت صفحات الأحبة، وأعلم جيداً أن التاريخ سيظلمني، وستُنصفني همساً جدران الأزقة. إلى وقتها، لن أعبر بسلام، بل كما وُلِدت”.

وختم مكسيم خليل كلامه بالتأكيد على أن النهاية لن تشبه سواها من النهايات، فقال: “وربما تشبهها، كنقطةٍ على آخر السطر”.