التخطي إلى المحتوى

طمأن الممثل المصري ​حمدي الوزير​ الجمهور، للمرة الأولى منذ تعرضه للوعكة الصحية الأخيرةن والتي بقي على أثرها في المستشفى لفترة طويلة، اجرى خلالها عدة عمليات جراحية لقلبه، آخرها الشهر الذي مضى.

وأكد حمدي الوزير في تصريح لجريدة “الوطن”، أن العملية التي أجراها كانت في غاية الصعوبة والخطورة، بقي خلالها في غرفة العمليات أكثر من سبع ساعات، وقال: “كلمة صعبة دي قليلة جدًا عن العملية اللي عملتها، لكن الحمد لله عدت على خير”.
وأضاف الوزير، شكراً كبيراً ل​نقابة المهن التمثيلية في مصر​، على رأسها ​أشرف زكي​، وباقي الزملاء، على الدعم الذي تلقاه طيلة مدة أزمته وتواجده في المستشفى، وقال: “شكرًا على وقفتكم جنبي ودعمي ودعائكم لي”.