التخطي إلى المحتوى

أدار رئيس لجنة التحكيم، بييرلويجي كولينا، الندوات التحضيرية (Getty)

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم، في بيان رسمي الإثنين، عن تفاصيل خاصة بتحضيرات الحكام لمباريات بطولة كأس العالم 2022، التي ستنطلق في قطر بعد حوالي 98 يوماً من الآن، وتحديداً يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني وتُختتم يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول.

ووفقاً للبيان الرسمي الذي أرسله الاتحاد الدولي لكرة القدم، فإن اللجنة الفنية الخاصة بالحكام عقدت بين فترتي 31 مايو/أيار و22 يونيو/حزيران حوالي 3 ندوات لإعداد وتحضير 36 حكماً و69 حكماً مساعداً و24 حكماً لغرفة الفيديو من جميع الاتحادات القارية، والذين اختيروا لقيادة مباريات بطولة مونديال 2022.

وشهدت هذه الندوات التي استمرت لمدة 3 أيام اجتماع الحكام في مدينة أسونسيون في الباراغواي (اتحاد أميركا الجنوبية/اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)، الدوحة، قطر (الاتحاد الآسيوي، واتحاد منطقة أوقيانوسيا، والاتحاد الأفريقي)، ومدريد، إسبانيا (الاتحاد الأوروبي لكرة القدم)، تحت قيادة، بييرلويجي كولينا، رئيس لجنة الحكام لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم، وماسيمو بوساكا، مدير التحكيم في فيفا.

بعيدا عن الملاعب

التحديثات الحية

وأجرى الحكام المشاركون في الندوات أعمالا نظرية وجلسات تدريب ميدانية كل يوم، الأمر الذي سمح لهم بمحاكاة مواقف مختلفة ممكن أن تحصل في المباريات، والتي يجب التدرب عليها، كي لا تحدث أي مشكلة خلال اللقاءات.

وفي هذا الإطار، قال رئيس لجنة الحكام في فيفا، الإيطالي كولينا، في تصريحات نشرها الاتحاد في بيانه الرسمي الإثنين: “هدفنا هو إعداد الحكم على أفضل وجه لتجنب استخدام التكنولوجيا، لكن التكنولوجيا موجودة لتقليل احتمالية حدوث خطأ بشري قد يؤثر على نتيجة المباراة، فأفضل حكم في العالم قد يخطئ، فالحكم بشر ونحن نعي ذلك”.