التخطي إلى المحتوى

نشرت في:

قالت شركة إعمار العقارية الخميس 08/11 إنها ستستحوذ على أسهم شريكتها في مشروع مشترك للتطوير العقاري في دبي في صفقة قيمتها 7.5 مليار درهم (ملياري دولار)، ومن شأنها أن تجعل حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم ثاني أكبر مساهم في الشركة.

وأضافت إعمار، أكبر مطور عقاري في دبي، في بيان إنها توصلت إلى اتفاق مع دبي القابضة، أداة الاستثمار التابعة لحاكم دبي لشراء حصتها في مشروعهما المشترك لتطوير ميناء خور دبي. وقالت إعمار إن المقابل سيُدفع بالتساوي نقدا وأسهما في إعمار، مما يجعل دبي القابضة ثاني أكبر مساهم فيها.

وجاء هذا الإعلان بعد إغلاق البورصة. وارتفعت أسهم إعمار 16.5 بالمئة حتى الآن هذا العام إلى 5.7 درهم (1.55 دولار) للسهم، بحسب مزود البيانات رفينيتيف. ولم يتضح بعد عدد الأسهم التي ستحوزها دبي القابضة. وأكبر مساهم في إعمار حاليا هو مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، صندوق الثروة السيادي للإمارة، الذي يملك 24.07 في المئة أو نحو 1.97 مليون سهم، وفقا لرفينيتيف.

وقالت روتشيلد اند كو إنها كانت المستشار المالي الوحيد لدبي القابضة بشأن الصفقة. ومن المتوقع أن يغطي ميناء خور دبي، وهو مشروع عقاري سكني وتجاري، ستة كيلومترات مربعة لدى اكتماله، وفقا لموقعه على الإنترنت. وتوقف تطوير المشروع في عام 2020 بسبب جائحة كورونا، على الرغم من أن سوق العقارات في الإمارة انتعش بقوة منذ ذلك الحين.

وقالت إعمار، التي شيدت أطول برج في العالم، برج خليفة في دبي، إنها سجلت مبيعات قيمتها 3.6 مليار درهم في ميناء خور دبي في النصف الأول من العام، و4.2 مليار درهم في عام 2021 بالكامل. ومحمد بن راشد هو أيضا نائب رئيس الدولة ورئيس وزراء الإمارات. وأدرجت دبي في الآونة الأخيرة أسهما في شركات حكومية في البورصة مع التخطيط لمزيد من عمليات الإدراج في إطار مساعي تعزيز النشاط في سوق الأوراق المالية.